من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

السبت، أغسطس 11، 2007

أول ليالي العبور

أول ليالي العبور

في الشقة الجديدة الخاوية الباردة كان على أن أتكيف على هذه الحياة الجديدة التي تبعد عن صخب القاهرة المحبب نحو 25 كيلو كاملة ، وكان علي أن أتجاوز البشائر وأتعامل معها كأنها لم تحدث.. فلا أبالي بالانفجار الذي حدث في أحد المصانع بمدينة العبور قبل أن أصلها بعدة أيام ولا اهتم بمقتل ثلاثة أطفال في عمر الفراشات بعد أن غرقوا في بركة مياه جوفية موجودة في بعض مناطق المدينة وهو الحادث المفجع الذي وقع بعد أن استقريت في الشقة بأسبوع واحد فقط.. حتى أن موجة الحر الواردة للتو من جهنم والتي جعلت العبور- كسائر مدن مصر- والشقة- كسائر شقق مصر التي ياحرام بلا تكييف- أشبه بأتوبيس 35 بشرطة وقت الذروة.. عرق وخنقة وضيق نفس وخلق.. كان على أن اتعامل معها بدورها بوصفها اختبار أولي لمدى ارتباط الناس بالأرض الرابضون عليها.. حتى جاءني "ياسر" ذات يوم.
في إطار البحث عن مفردات للاستقرار في الشقة الجديدة أو الإيحاء بهذا تفتق الذهن عن ضرورة شراء "دش" - بكسر الدال وتسكين الشين-، خاصة وأن الشهور الطويلة التي قضيتها في القاهرة والتي تقفل السنوات الثلاث في أكتوبر القادم قضيتها مدحورا متلقيا أخبار المحروسة وناسها من على لسان تامر أمين وعمرو عبد السميع ومقدمي البرنامج الفلتة "الواحدة صباحا" وهو عذاب فظيع لا يعرف مقداره إلا من ذاقه.
وكان "ياسر" .. بجسده الضخم المترهل وعيونه الذكية ودماءه التي يجري فيها حب النادي الأهلي.. والعرض مغريا بصراحة.. ريسيفر يلتقط قنوات النايل سات زائد سلك 15 مترا وطبق 60 سم بالإضافة إلى تركيب كل هذا بثلاثمائة جنيها فقط.. يابلاش.. بينا ع الشقة.. بينا.
وهو يعمل يده بمهارة، قلت له محاولا تمضية الوقت والتعرف منه على تاريخ وجغرافية مدينة العبور الباسلة خاصة بعد أن عرفت أن له فيها ما يزيد على أربعة عشرة عاما متصلة :" والحياة هنا حلوة يا ياسر"، قال وهو يدب المفك في ظهر الطبق:" طبعا.. هادية ومافيش زحمة.. وكل حاجة هنا بس غالية شوية عن تحت".."إحم.. تحت فين؟".."مصر يعني.. أصل إحنا هنا بنقول على مصر تحت على اعتبار أن العبور مرتفعة شوية".." همم.. مش مشكلة الفلوس تغلى شوية..بس المهم الأمان.. أنا خدت بالي أن قسم الشرطة جنبي هنا.. نشط بقى وكويس".." هاهاها.. ضحكتني".. "آسف والله مش قصدي!".. "لا مافيش حاجة.. بس قسم إيه يا أستاذ.. ده ما بيتحركش إلا لما ييجي له الإذن من المديرية.. حتى لو الجريمة حصلت على بعد مترين منه".." إحم.. لهو فيه جرايم بتحصل هنا أصلا".. "أمال.. يعني مثلا مدير البنك اللي ساكن جنبنا رجع الفيلا بتاعته مرة فاكتشف أن كل حاجة فيها من أول التليفزيون لغاية إبر الخياطة موجودة على المدخل".."ودي طلعت إزاي دي"... "عادي.. الحرامي طلعها ..وكل يوم يعدي عليها ياخد شوية وييجي تاني يوم يكمل"!.." ياشيخ.. ده سرقة برواقة!".. "ولا البنت اللي اغتصبوها وقتلوها ورموها في الزبالة".. "ياه.. ده فين ده كمان".. "هنا في العبور!.. القسم ما اتحركش رغم أن الناس قدمت بلاغات ياما إلا بعد ما جاءت الإشارة من المديرية".. "بس أكيد الحاجات دي حصلت من زمان".. "آه يعني.. من أسبوعين كده!".. "همممم.. من زمان فعلا!"..ثم وقد لمحته قد انتهى من تركيب الطبق سألته "هيه.. هتحطه في البلكونة ولا في السطح".." والله أنت ساكن في التاني ولو اتحط في البلكونة ممكن حد يجيب سلم يطلع عليه يسرقه.. ولو اتحط ع السطح..وكان من غير باب ممكن أي حد ياخده وينزل!".. "طب هايل .. احطه في الحمام بقى ولا السيفون موصل على شبكة ممرات عاملاها عصابة القناع الأسود!".. "لأ خلاص خليه في البلكونة.. وابقى خلي بالك لو الصورة اتهزت في أي وقت..يبقى فيه حد بيسرق الطبق!".. شكرته على النصيحة الغالية وأنا أتساءل عن الحال إذن لو قرر أحدهم سرقته وأنا مغلق التليفزيون، قبل أن اسأله عن طريق مختصر يوصلني إلى القاهرة في وقت أسرع من طريق الإسماعيلية الصحراوي فرد مبتهجا "طبعا فيه.. الطريق اللي واصل بين العبور ومدينة السلام.. هيختصر عليك كتير.. بس امشي عليه الصبح بس.. لأنه بالليل بيكون خطر ومليان بلطجية وضريبة مخدرات.. دول مرة ثبتوا ظابط شرطة نسي وعدى الطريق بالليل من غير ما ياخد المسدس بتاعه!" .. ثم وقد ظهرت الجزيرة وأخواتها على شاشة التليفزيون قال لي ياسر في سعادة "تمام كده خلاص الدش زي الفل.. نورت العبور ياباشا أي خدمة تانية".. وأنا أوصله حتى باب الشقة الذي أغلقته خلفه بالمفتاح والترباس قلت له "تشكر يا عسل.. بس والنبي اسأل لي الشقة دي لو بعتها تجيب كام.. آه.. ومعاها الدش كمان!"

46 Comments:

Blogger yasmine said...

اول ما قريت العنوان افتكرت الموضوع عن حرب اكتوبر وبعدين قلت شهر اكتوبر لسه بدرى عليه وافتكرت موضوع الشقه الجديدةشكلها كلها امن وامان
يالا بقي ربنا معاك

6:24 ص  
Blogger مواطن زهقان said...

انت ياباشا
شكلك كدامش مستريح فى الشقة دى
ياعم استحمل هيا هتيجى بالتدريج
والله انانقلت زيك برده
بس انا نقلت من عمارتنا ورحت لعمارتنا برده اللى جمبها على طول يعنىماغيرتش الشارع ولاالمنطقة
بس استحملت هجرى لكل زكرى حلوةقضيتها فىكل ركن من اركان الشقة القديمه
تقبل تحياتلا وياريت تنورنى فى مدونتى

5:06 م  
Blogger مروة جمعة said...

ياالله يا منجي من المهالك !..هي آخر أيام الزيتون كانت آخر أيامه بجد!..ياالله!..آه صحيح صباح الفل ! ..بجد شئ يلعبك الدماغ ..إيه ده!..على كده قسم ثان الزقازيق فل وعشرة على عشرة ..لأن الحاجة الوحيدة اللي بتتسرق بانتظام ..غطيان المجاري وبوابات المقابر - آه والله!- -كل مواطن ملزم بحماية الغطا اللي قدام بيته..وكل ميت يحافظ على بوابته وعجبي!..وغالبا الحديد اللي بيصهروه بيصدروه للعبور عشان ياسر يعمله دش وأطباق عشان يتسرق !لا إله إلا الله هي البلد حصل لها قلبان كده ليه-لسه واخده بالي!- ..مستكترين على مواطن زي حضرتك إنه يترحم من عمرو عبد السميع -الجريمة لا تفيد ..هو كده!-أو تامر أمين سمعة مصر غاليه عليا -تامر ده حبيبي مذاكراه!-بس مش عذاب أهو الواحد بيشوف خيال علمي وبينمي مناطق التخلف فيه ويجعلها أكتر تخلفا!..أنا رأيي كده تحط الإيريال في المطبخ توكل على الله ..عشان تلاقي إسرائيل بتضرب كفته على غزة ..والأمن المركزي يرشق الفلافل على الجماهير ..هيبقى ارسال تحفة !..أعوذ بالله ده كله!..مش عارفه ليه افتكرت حالا رائعة داود عبد السيد"مواطن ومخبر وحرامي "..بس لو حرامية العبور زي شريف المرجوشي -شعبولا- هتبقى فل ! ربنا يكفيك شر ولاد الحرام ..ويحفظك يا عم محمد..آمين..خليك متفائل ..لا بجد خير إن شاء الله ! ا

8:21 م  
Blogger Gid-Do - جدو said...

عزيزى محمد

الله يطمنك ـ وعلى فكرة اول حاجة تقابلك وانت داخل من المطار الاية الكريمة ـ ادخلوا مصر ان شاءالله ءامنين ـ هى العبور مش تبع مصر برضة؟

من اهم حقوق المواطن الشعور بالامان ـ صحيح ان نسبة الجرائم عالية على مستوى امريكا لكن بمجرد طلب البوليس حتلاقى حد فوق دماغك يشوف فية اية

نصيحة من اخوك ـ افرش ونام فى البلكونة تحقق غرضين انك تكون بعيد نسبيا عن حر الشقة والغرض التانى هو حراسة الدش ومتنساش تاخد معاك التلفزيون يسليك فى البكونة والتلاجة لزوم الساقع والبوتاجاز لزوم الشاى وفوق كدة عين غفير يمشى طول الليل على سور البلكونة ويزعق باعلى صوتة ـ مين هناك ـ علشان يسمع النايمين فى قسم البوليس القريب من البيت وتشعرهم بالامان هما كمان ـ تحياتى

9:28 م  
Blogger معاذ رياض said...

انا اشتريت أجهزة كثيرة في شققي المختلفة التي تنقلت بينها في القاهرة ، لكن يظل الدش هو أكثر جهاز عمل فرق معايا. إنه وحده الذي يستطيع أن ينتزعني من أمام شاشة الكمبيوتر ويبقيني أمامه لساعات طويلة ما بين قنواته وبرامجة.

مبروك يا عم ، بس حد يسيب الزيتون ويروح العبور ؟ بعد كده لو حبيت تنقل لمكان تاني خد رأي الخبير العقاري معاذ رياض.

على كل حال ، عيش حياتك وما تقلقش من اللصوص والمجرمين ،لأن لو كل واحد ساكن في منطقة فيها حرامية ومجرمين حايعزل يبقى البلد كلها حاتنام في الشارع !

1:18 م  
Blogger Eman said...

انا عشت في العبور كل التفاصيل اللي بتحكي عنها
بس لسه بحبها وبعشقها كمان
ولما بخرج بره العبور بحس اني مخنوقه وعايزه ارجع بسرعه
لازم تحب المكان علشان المكان يحبك
وبعدين لو مش عاجبك35 بشرطه
ممكن تركب ميكروباص العاشر على طول
حب العبور
حتلاقيها احلى من باريس

1:03 ص  
Anonymous أدهم الشرقاوي said...

صباح الفل..
المدونة هايلة يا محمد ..
والبوست جميل ..

ياعم أهي شقة ..راحت ولا جت شقة ولازم تحبها يا نجم أنا رأيي ان الواحد يعمل زي فيلم كراكون في الشارع احسن..!ب

7:25 م  
Anonymous فيونكه said...

حلو أوى الحوار اللى دار بينك وبين الأخ ياسر.. فكرتنى بمحمد فؤاد ف فيلم "هو فيه ايه".. هو صحيح فيه ايه؟! دى مش تدوينه دى صفحة الحوادث ! يلا ربنا يسترها معانا كلنا.. وبص مكتوبلك حاجه هتشوفها.. ف العبور ف شربين ف أى مكان.. على كل حال مبروك الشقه الجديده والدش.. بس على فكره قنوات الايه آر تى ألطف بكتير من قنوات الدش العادى.. بس برضه نعمه.. مش هننهب.. عقبال التكييف والحته الكوبيه.. أنت تستاهل كل خير يامحمد

3:16 ص  
Blogger abo salah said...

السلام عليكم يا أستاذ محمد
و علي العموم ربنا معاك و خلي بالك من نفسك لغاية متتعود علي شيكاغو قصدي العبور
وقبل ما أنسي أنا عرفك كويس ، مش من مدونتك بس لا معرفة شخصية بس مش عارف حضرتك هتفتكرني ولا لا
و علي فكرة أنا لسه مدون جديد طازة ويهمني زيارة حضرتك لمدونتي المتواضعة وابداء رأيك

6:07 م  
Blogger مواطن زهقان said...

باشا ياريت تشرف مدونتى

فيها بوست عن مشاكل بلد هوة تقرير ياريت
تيجى تشوفه

5:17 ص  
Blogger Geronimo said...

ربنا يستر عليك يا محمد

عموما لما تخرج شغل قرآن ف الشقة عشان الحرامية يفتكروا في حد جوه

ومتسيبش الغسيل ع الحبل

ولاد الحرام مخلوش لولاد الحرام حاجة

البلد دي معدش فيها ولاد حلال خلاص

4:49 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

ياسمين: هي فعلا العبور لها علاقة بحرب أكتوبر.. إحنا أصلانا ما عبرناش حاجة تانية من بعدها!
مواطن زهقان:مبروك الشقة الجديدة..بس مشورا يا أخي عن اشلقة القديمة! طبعا هأزور مدونتك إن شاء الله
مروة جمعة:الحمد لله لغاية دلوقت شريف المرجوشي ما ظهرش لغاية دلوقت.. وتخيلي الدش لسه في مكانه..انا مبسوط قوي.. صباح الفل
جدو: صدقني بأتبسط قوي لما أقرأ لك تعليق في المدونة..بحس بدفء أسري غريب.. اقتراحك بتعيين غفير على الدش عبقري..بس مبرضه الدش هيتسرق أنت عارف أن الشرطة عندنا في خدمة أي حاجة إلا الشعب!
معاذ رياض: أعرف منين بس أنك أكبر سمسمار في المنطقة ياعم معاذ مش كنت تقوللي.. عموما ملحوقة.. فيه شقة حلوة في العبور ومعاها الدش والحرامية.. تشتري؟
إيمان: سعيد أنا بانتماءك العبوري ده وحبك الصميم للمدينة.. أنا مش كارهها والله بس هو شعور بالغربة والقلق شوية بحكم أني لسه جديد هناك..وساعات فعلا بأحس أن العبور زي باريس ..وساعات تانية بأقول تغور باريس لو كانت كده!
أدهم الشرقاوي:أشكرك جداعلى رايك.. وعلى قولك ماحدش لاقي شقة برضه صباح الفل
فيونكة:صدقيني أنا برضه مش عارف هو فيه إيه!أشكرك على دعوة الكوبيه ..يسمع من بقك ربنا..يارب والنبي يارب.. وعلى رأيك هو نصيب ..صباح الفل
أبو صلاح: نورت عالم التدوين ياجميل..طبعا هأزور مدونتك.. وطبعا فاكرك أمال إيه.. أنا ذاكرتي حديد!
جيرونيمو:متخافيش علي أنا جامد قوي.. وعموما أنا لما بأرجع بالليل بألاقي التليفزيون شغال لوحده على ميلودي!لأ بأهزر بأهزر.. بيكون شغال على مزيكا!صباح الفل وفينك

11:54 م  
Blogger اسكندراني اوي said...

انا هنا بناءعلى نصيحه جدو
بجد بلوج ولا احلى
انا تقريبا بقالي ساعه داخل طالع في البوستات

بجد كل تحياتي على البلوج
جدو كلمه ما تنزلش الارض ونظره بجد في محلها
**********************************
نيجي بقى للبوست
هي دي مشكله المدن الجديده
كل حاجه فيها جميله
الهدوء
النظافه
الجو الرايق بدون عوادم ولا دخان
بس ما فيهاش خدمات
يعني حنجيبه من بره ما احنا طول عمرنا نطبخ الطبخه ولاااازم نحط شويه تراب على الوش



تحياتي

12:19 م  
Blogger صاحب البوابــة said...

:)

مدونة جميلة للغاية

سعدت بإكتشافها

خاصة أن موضوع مدينة العبور هذا هو حال كل المدن الجديدة

تحياتي عزيزي

8:57 م  
Blogger Ayyam said...

كلامك يذكرنى بالأمس القريب حينا كنت أعيش هناك وسط الزحام وضجيج المدينه..كنت حالما أمشى فى المساء وأحلم أن يأتى غد مشرق ...من نعمه الله أنى حققت معظم ماتمنيته ولكن للأسف كان هذا خارج الوطن وليس بداخله...زمان
لما كنت فى المحروسه، قلت لو أرادت
الأقدار وبقيت فيها لأعوام قادمه ببقى لازم أروح بعيد قوى عن الزحام والناس والأخبار والأهرام والجمهوريه العبقريه...مكان يعنى فى قلب الصحراء ولكن رأيت الأن أن يد الجمهوريه فى كل مكان..وأستطاعت أن ترسل غباءها فى كل ركن حتى تفاقمت المشاكل ليصل حجمها ما تئن لحمله الجبال...أعتقد لازم نواجه المشاكل بصوره فعليه ....على الأقل تصبح قابله للحياه الآدميه مره أخرى كما كانت بالأمس القريب..

2:37 ص  
Anonymous صحفي مشاغب جدا said...

صباح الفل يا عزيزى
مش عارف ليه حظى وحش وبدخل دايما متأخر بعد ما تحط موضوع بياما والاقى ناس معلقة وانا نايم فى العسل

على العموم أنا مش عارف مش حابب العبور دى من زمان لله فى لله مع احترامى لكل اللى قاعدين فيها

يمكن علشان بعيدة
او الهدف من وجودها سوق العبور
مش عارف

أنا بحكم انتمائى لأعظم أحياء مصر من وجهة نظرى ألا وهو شبرا طبعا
أدعوك أن تسكن فى شبرا إن شئت

والله كلام رجالة قشر أنت بس وأنا أجيب لك أجدع شقة لو بعت الشقة بتعاتلك بالحرامية اللى معاها ...!!!
على الاقل شبرا قريبة من كل مكان فى مصر ومفيش مكان فيكى يا قاهرة المعز لله ما فيهوش مواصلة تروح شبرا

دى شبرا يا جدعان

امضاء شبراوى أصيل

7:33 م  
Anonymous Mahmoud said...

مافيش حلاوة من غير نار..
أكيد هاتلاقي فيها مزايا.. على الأقل يمكن ما فيهاش العيال الموهوبين أصحاب المسامير اللي هوايتهم رسم مناظر طبيعية على كبوت واجناب العربيات..!!
وغالباً هاتلاقي الشارع واسع وتقدر تقول عليه "ده شارع" مش زي الأنابيب اللي في "تحت".. اللي تفضل تدور على خرم ابرة تركن فيه لمده ما يقرب من ساعة كل يوم.. بعيد عن بلاعة مفتحة وبعيد عن حفر ومطبات.. وبرضه مش هاتأمن من شر عربيات أنابيب البوتاجاز اللي شغالة ٢٤ ساعة..
مبروك عليك ودور عالمزايا.

4:42 ص  
Blogger دولة خرابستان العظمى said...

رائع وجدو اللى عرفنى بمدونتك

1:45 م  
Blogger الاسطوره said...

البلوج جميل قوى ... ولايت خالص ورغم كده في شويه كلام بين السطور كعادتك دائما ...

ياللا ربنا يستر عليك وعلينا يا عم هشام
ودايما تمعنا بما تكتب

5:52 م  
Anonymous غير معرف said...

jaleo

ازيك يامحمد ربنا يعينك علي اللي انت فيه انا بتابع مدونتك من وقت للتاني بس انا كنت عايزة اعرف حاجة صغيرة هما الاخوة اللي في القسم وبيقبضوا مرتبات الهي ما يلحقوا يصرفوها البعدا ايه لازمتهم لما هما مش شايفين شغلهم يعني ده كده الواحد ياخد باله من صوابع رجله وهوه ماشي في الشارع ربنا يسترها معاك انت وكل اللي بيتعرضوا لمواقف غتته زي دي واسفة اني طولت في الرد

4:05 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

إسكندراني قوي: أشكرك جدا على رأيك الرقيق في البلوج ومش عارف بصراحة أعمل إيه مع جدو اللي عامل لي دعاية ولا دعاية شركة اتصالات لما دخلت خدمة الجيل الثالث في مصر.. بجد ألف شكر ليك ولجدو طبعا.. المدن الجديدة حلوة بس ناقصها روح مش الخدمات وبس.. تحسها باردة كده.. وده في الصيف أمال في الشتاء إيه النظام بقى!
صاحب البوابة: أشكرك جدا.. ومالدنيا إلا عبور و6 أكتوبر والعاشر من رمضان!
أيام: ربنا يعينيك على غربتك.. الحمد لله يد الفساد طالت كل شبر في مصر.. بس هتفرج .. والله لتفرج.. ماهو مافيش أسوأ من كده الصراحة..سعدت جدا بمرورك
صحفي مشاغب جدا: ماجد باشا.. ياعم ولا متأخر ولا حاجة طول عمرك بتيجي في الميعاد الصح.. بس شبرا!.. عارف أنها قلب مصر ووحدة الهلال والصليب وكده.. بس مش زحمة والنبي يا أحمد!.. صباحه فل
محمود: ما أنا والله بأدور على المزايا.. ومعاك فعلا أن الشوارع أرحب وأكثر نظافة وتنظيميا..وفيه هواء نقي.. بس معلش بقى العيال اصحاب المسامير موجودين برضه.. دول أوبشن أساسي في أي حتة في مصر.. نورتنا
دولة خرابستان العظمى: أشكرك جدا.. طب والنبي ياناس حد يقول لي أعمل إيه مع جدو ده بس!
الأسطورة: ميرسي لرأيك.. وربنا يسترها علينا جميعا ياعم الأسطورة.. مش هأقول اسمك الحقيقي رغم أني عارفه.. أمن دولة وكده!
جاليو: لا طولت في الرد ولا حاجة.. واضحة أنك بخيلة بقى!.. بتسألي عن الإخوة الموجودين في القسم.. قاعدين مستنيين الجريمة لما تحصل ولما تحصل قاعدين برضه لما الجريمة تبقى اتنين.. أمال إيه ..شغل على ميه بيضا.. سعيد بمرورك

8:22 ص  
Anonymous ali said...

حكاء وراوية موهوب
تفاصيل مدهشة
وقدرة على تكثيف المعنى
وأهم شئ كما أرى
الحوار
تصلح سيناريست
الحكايات كما أرى
زاد أعمارنا
شارتنا التى بها يعرفنا صحبتنا
نحكى كى نحيا
وهل الحياة سوى حكايات صغيرة متجاورة
نكسوها بالتفاصيل
هذه مدونتى ويسعدنى التواصل
hisham66.blogspot.com
حكايات المساء

5:37 م  
Blogger حزيــــــــــــــــــن said...

اثبات حضور لحين العوده والتعليق مجددا

12:35 م  
Anonymous غير معرف said...

وحشنا كلامك
مفيش بوست جديد ولا ايه
انت اتأخرت علينا اوى
مستيين الجديد متتاخرش بقي

4:50 م  
Anonymous سارة طوبار said...

ازيك يامحمد انا سعيدة جدا انى لاقيت مدونتك -ده على اساس انها كانت تايه ومدورين ميكرفون عليها ما علينا- انا متبعاك فى الدستور من اكتر من سنه بس فعلا المدونه جميله واسلوبك رائع وربنا يعينك على اللى انت فيه بس انا عايزه اقولك على حاجه المشكلة مش فى مدينة العبور عشانها جديدة لاء مشكلة عدم الامان دى موجوده فى كل حتة فيك يامصر مدينة صغيرة او كبيره او حتى قرية كل الناس عرفين بعض فيها بقى شئ وارد جدا ان احنا نسمع عن سرقة بيت وسط بيوت كتير وفى منطقة مش هادية ولا حاجه .ده حتى لو واحده من اصحابنا فكرت انها تركب توك توك بليل .اصل التاكسيات لسه موصلتش عندنا.تأكد ع التانيه خدى رقم التوك التوك تحسبا للظروف الغريبه بقى انى اخر مرة ملاقتش رقم التوك توك ربنا يستر عليها بقى ,وبتقولى قلقان من العبور ياعم كل محصل بعضه

7:51 ص  
Blogger lamada said...

بداية كل سنه وحضرتك طيب وانا اول مره اعرف ان حضرتك ليك مدونه بعد ما دخلت عند جدو ولاقيته بيقول ادخلوا المدونه دى جامده انا من قرائك فى جريده الدستور
يلا بلاش كلام فى السياسه
المهم
مدونه رائعه بجد
اما بالنسبه للبوست
انا مش مصدقه ان لسه فى شباب بيلاقوا شقق اساسا فى مصر احمد ربنا وتربس الباب ونام يا عم

12:29 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

علي:أشكرك جدا على اطرائك ويسمع من بقك ربنا في موضوع السيناريو.. وطبعا يسعدني التواصل ويشرفني
حزين: اثبات تعليق في انتظار التعليق
أنينموس:الله يخليك يارب.. التأخير مش بإيدي والله.. مستني الفرج
سارة طوبار: ياهلا بعين أعيان المنزلة.. على فكرة أنا مبسوط أني أعرف حد من عيلة حسن طوبار المناضل المصري الأصيل.. أكيد أنت من عيلته ولا إيه؟ عارف أنا موضوع التوك توك ده.. ربك هو الستار أشكرك جدا على متابعتك وعلى تعليقك نورتينا
لماضة: أنا سعيد أنك من قراء الدستور ووالنبي حد يشكر لي جدو على كل الناس الحلوة دي.. بخصوص الشقة.. بصراحة اقنعتيني.. هأتربس الباب وهأنام..بس ادعوا لي بقى!

6:19 ص  
Blogger yasmine said...

على فكرة انا كرهت كلمة اول ليالى العبور كل مادخل الاقيها فى وشي زهقت منها بجد
غيرها بقي ارجوك
وبعدين كل ده مستنى الفرج شكلى هروح اجرجر الواد فرج من قفاه واجيبه لحد عندك فى العبور
وكل سنة وانت طيب

6:58 م  
Anonymous غير معرف said...

walidphoto.wordpress.com

6:11 ص  
Blogger أكوانى said...

انا جاية هنا من عند جدو،مع ان مدونة جدو لسة عارفاها من قريب اوى(الواحد بيتعلم بسرعة اليومين دول)
والفضل ل(كلنا ليلي)
الصدفة بقي انى متابعاك فى الدستور وبص وطل،وكمان اعرف اسمك من د.رفعت اسماعيل مع القراء..

فوق ده بقي احنا بلديات اساسا ،الدقهلية لو عملت اضراب النت يخرب!
مدونتك دمها خفيف واكيد هتابعها...

5:52 م  
Blogger shabfa2re- اهلا رمضان said...

تباً للمدبلين

7:40 ص  
Blogger مصطفى السيد سمير said...

المدونة أكتر من رائعة
إحم .. بداية تقليدية
طيب دي أول مشاركة ليا في المدونة و...
برضه تقليدية
على فكرة أنا من قراءك في الدستور
وإيه يعني
وحضرتك كمان من قرائي
حنبتدي النصب !!!
طيب أقول لك صباحه جاي م العبور

2:36 ص  
Blogger أبو أمل said...

صباح الـ ......

إيه

نسيت
فينك

2:51 ص  
Blogger Salwa said...

هو أولا وبصراحه
أنا وجدت الردود ع البوست ما شاء الله
وبعدين لم أجد رد لحضرتك ع الردود
بصراحه توجست خيفه وقلت عساه خير
وإن الأمور ماشيه كويس في العبور وأنك لم تتعرض لمشاكل

ذاد الأمر سوء أن البوست قديم إلى حد ما

ثم عدت تاني للبوست
ووجدت إن حضرتك بتعلق باسم محمد هشام

معلش أول مرة أدخل مدونتك حضرتك

عفوا ع الإطاله

أحييك ع البوست والمدونه
أسلوبك بجد مميز

تحيااااااتي

8:13 ص  
Blogger yasmine said...

ايه يامحمد انت فين
كل ده مش لاقي حاجة جديدة تكتبها
ولا انت نسيت المدونة خلاص

11:10 ص  
Blogger بذرة امل said...

السلام عليكم
استاذ محمد هشام من الناس اللى بحب اقرأ لهم دائما فى الدستور
وموضوعك النهاردة مهم اوى بالنسبة لى لانى انا كمان المفروض انى هنقل الاسبوع اللى جاى
بس احنا هنا عندنا فى الزقازيق البلد كلها على بعضها تلفها فى سعتين بالكتير
مش زى عندكم طبعا

2:57 م  
Blogger uogena said...

؟؟؟؟
لعل المانع خير والعوده أقرب .
بانتظار الجديد هنا

2:02 م  
Blogger منكوش said...

السلام عليكم ... لك في القلب مكان والله وقرائتك في الدستور او هنا تروقني الي حد كبير ولك مني هديه بسيطه جدا لاجل حبيبي الاستاذ ايهاب عبيه ولا جل قلمك الرائع ... اني احبك في الله

11:34 م  
Blogger Rain_Drops said...

معقول دقهلاوي مننا و قابل تتشحطط في المدينة قاسية القلب دي ، يا عم لم بؤجتك و تعالى ع المنصورة احنا مستنييك ، بس ابقى هات الريسيفر معاك
;)

3:39 ص  
Blogger خلود صلاح said...

يا عينى علينا يا بتوع الدقهليه دايما متبهدلين براها
قال يعنى جواها مرتاحين
تيجى نروح كوكب تانى ؟

8:59 ص  
Blogger صالح سعيد said...

ازيك يا اخ محمد
كل سنه وانت طيب
انا قريت موضوعك وليا وجهة نظر وهى ان الواحد بيعرف قيمة القريه لما يروح مدن بلا طعم ولا لون ولا رائحه
بجد انا لما بروح القاهره بقول امتى ارجع بلدنا واشم هوا نقى زى متعودت ان شالله يكون باك

3:55 م  
Blogger د/اجدع بنوته said...

يخرب عقله ياسر ههههههه

يعني مثلا مدير البنك اللي ساكن جنبنا رجع الفيلا بتاعته مرة فاكتشف أن كل حاجة فيها من أول التليفزيون لغاية إبر الخياطة موجودة على المدخل".."

ده بيعملك فرشه زى الفل

علشان تقيم ف العبور بقلب اسدد

هههههههههههههههههههه شكله دماغ ياسر

8:46 ص  
Blogger ياسر دش said...

انا ياسر دش الكلام اللى اتقال معظمه كدب تم تزويد فى الكلام

4:16 م  
Anonymous غير معرف said...

انا كيمو واحد سكان العبور الكلام ده مش صحيح حاليلا لان الجامعه بتبيني هناك ثانيا اسعار الشقق غاليا جدا ولو شقتك في الحي الاول انا مستعد اشتريها منك باي سعر انا دايخ علي شقه ومش لاقي ودهرقمي 0127651677

3:14 ص  
Anonymous غير معرف said...

انا كيمو تاني مستني حد يرد

4:14 ص  
Anonymous وسام الحفناوي said...

بكل بساطة المشكلة في العبور انوا جنبها اسوء منطفة في اللعالم النهضة والسلام و الله حسالة الحسالة انا البارح باليل اسرق مني كل الي معيا بالاكراه تحت تهديد مطوه و سكينة طولها 70 سم تقريبا و الله حتي الدبلة ما سبوها المسروقات
جهاز لاب توب اتش بي بافليون 5000 + 2 هرددسك و دفيدي اكسترنال و ساعه سواتش و 2 موبيل نوكيا و دبلة فضي لو اي حد اتعرض علية اي حاجة زي كده ممكن يبلغني علي الرقم 0124442239 المشكلة بالنسبة ليا في الي موجود علي الاب توب و الهرد دسك عشان ده شغل اكتر من سبع سنين في رسالة الماجيستر و الدكتوراه مش مشكلة الفلوس و لا غيرو بس نفسي ان ارجع البحوث الي علي الجهاز

2:21 ص  

إرسال تعليق

<< Home