من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

الخميس، يناير 18، 2007

الطب والجوافة.. من أول سطر

الطب والجوافة.. من أول سطر


لسنا جماعة أدبية ولا سياسية ولا حتى تنظيم يؤيد أكل الملوخية! كل ماهنالك أننا شلة أصحاب بنحب نكتب.. بس والله.. ستجد فينا من يحب كتابة الشعر وآخر يكتب المقال وثالث يكتب القصة وفيه اللي بيعمل كل الحاجات دي في وقت واحد!.. ولما كانت العين بصيرة واليد قصيرة ولما كان الحلم بأن يرى كل واحد فينا اسمه مطبوعا على كتاب يقرأه الناس ويتصدر قائمة الأعلى مبيعا اللي هي مش موجودة أصلا! كان القرار.. نحن خمسة.. أحمد عمار.. بستاني نعمان.. حسام مصطفى.. دعاء سمير... محمد هشام عبيه "اللي هو أنا!".. الاسم الكودي للعملية - للسلسلة يعني-..أول سطر.. والخطة أن نصدر في البداية خمسة كتب وإن شاء الله بعد كده تزيد أكثر وأكثر.. الأولة كانت لـ.. د.بستاني وهذا هو غلاف كتابه..

غلاف د.بستاني


والثانية كانت لي وهذا هو غلاف الكتاب


الإنسان أصله جوافة


والثالثة والرابعة والخامسة..تباعا إن شاء الله
الكتابان بإذن الله يصدران عن دار ليلى وسيتوفران في جناح الدار بمعرض الكتاب والذي سيكون - الجناح مش المعرض- في سراي 4 الدور الثاني..
دعواتكم


46 Comments:

Blogger karakib said...

ألف ألف مبروك :)

9:25 ص  
Anonymous Heba ElMansoury said...

أنا من أول الناس اللى بتبارك أهه.. بلاش بقى تنسانى لو سمحت ف نسخة.. وكمان بلاش حركات الأدباء الكبار اللى بينسوا الناس اللى كات معاهم من أول السطر.. ربنا يوفقك يامحمد.. وعلى فكرة اسم الكتاب يشد.. يووووه بقى! مش قادرة استنى لغاية مالمعرض يبدأ

10:33 ص  
Blogger أحمد عمار said...

مبروك لينا يا محمد..
إنت عارف طبعا قد إيه السعادة اللي احنا فيها بباكورة إصداراتنا -حلوة باكورة دي مش كده- وأحلى حاجة في تجربتنا دي هي إننا من خلالها –غير إننا بنحاول نحقق أحلامنا- بنثبت قد إيه احنا بنحب بعض لله في لله –ماتعرفش والنبي سبب المصيبة دي؟- عموما ربنا يديمها علينا نعمة ويا رب أول مولودين –كتابين- لينا يتربوا في عزنا ونخاويهم عن قريب إن شاء الله..

10:40 ص  
Anonymous MARWA FOUAD said...

والله من قلبى الف مبروك على فكره انا مروه فؤاد مش مروه توفيق

مروه من المنصوره
ابقى ادخل المدونه بتاعتى بقى

1:43 م  
Anonymous غير معرف said...

الف مبروك يا محمد بس اهم حاجه متجرحش فى الصيادله ريهام زوال

1:52 م  
Blogger Doaa Samir said...

على بال ما وصلت للبيت وخدت دوري في الجلوس على النت، كانت التعليقات خلاص انهالت!!د


عارف، أنا أحياناً لما آجي أكتب مش باكتب على الكمبيوتر على طول... مش أعرف.. عارف امتى؟ لما تكون الفكرة اللي باكتبها متملكاني وبقوة، وبترمح
بعنفوانها وجبروتها في كياني بالطول والعرض وجوة وواصلة لأبعد نقطة لا أعيها في حدودي.. بالاقي الخلاص ساعتها في إني أكتبها بإيدي بالقلم الأسود الحبر أو القلم الرصاص، -مش عارفة اشمعنى!- أحب أشوفها وهي بتتحرر مني أو أشوفني وأنا باتحرر منها، زي الأم اللي تختار الولادة الطبيعية من غير تخدير، بس عشان تشوف البيبي بتاعها وهو بيتنفس خارج حدودها لأول مرة، وتسمع أول صرخة منه، مهما عانت وتعبت.. د

وعارف، بعد ما أكتب شوية وأهدأ، أروح أمرّ عليها بأناملي بالطول وبالعرض، وأنا نفسي تكبر وتحلا وبادور لها على اسم أسميها بيه.. وأتحسس لمس الحروف اللي شبه محفورة على الورق لأني كنت باكتبها بعزم ما فـيّ، وكأني هتأكد أكتر من وجودها برايا لما ألمسها..! هتضحك وممكن تقــول ايـه
الــ(ـــــــــــ) ده.. ماشي.. بس والله السر ده حقيقي

عارف بقى النهارده، لما شفت كتاب د. بستاني انتابني مزيج عجيب من الأحاسيس، بالظبط زي الإيقاع الموسيقي بتاع "حوار" اللي كنت بأحكي لك عنه من يومين، وأشياء أخرى.. مع إني كان عندي صداع بشع. ومسكت الكتاب ومريت عليه بأطراف أصابعي مع إنه مطبوع، ومع إني مش كتبته بالقلم الأسود، ولا
فكرة من أفكاره كانت بتصارع الأفكار الأخريات جوايا.. ولا أي حاجة من الكلام اللي قلته فوق.. كنت حسـاه أمـّوووور أوي، ولا شفت الملاحظات اللي قلتوا عليها حضرتك وأستاذ أحمد..
بس ده اللي جرى!!د

كان يوم مشهود يا محمد، اليوم اللي وقعت علينا فيه نجمة من السما بالفكرة فاتلمينا حواليها ودابت مع قشطة الرز باللبن واحنا على قارعة جامعة الدول العربية.... د

سوري على جرة القلم الطويلة دي.. بس فيه حاجات أكتر مش تسعها كلمة مبروك بس!!د

(:

3:12 م  
Blogger شيماء زاهر said...

أولا صباحكو جميعا فل :)

مش حاقدر أقول مبروك عشان ده حدث عظيم ما ينفعش نختزلة بسهولة في الكلمة دي..كأنك بتلعب أكروبات وماشي على حبل وباصص ع الدنيا من فوق..
الشيء إللي عارفاه إني بجد مستنية المعرض عشان اشتري كتاب د. تلمساني وكتاب محمد ...وبعدين كتابك يا دعاء وأحمد وحسام.. بإذن الله..
بصراحة إللي عجبني كمان في الموضوع ده إن الكتب سعرها معقول..
وربنا معاكم بجد..النصر قريب وكده..
وبلدنا حلوة أوي يا رأفت وتستحق!

يجعل نهارك سعيد يا محمد وكله جوافة بإذن الله!

4:09 م  
Blogger nanosa said...

أول ما نشرت الموضوع في البلوج امبارح كنت عايزة أدخل أعلق وأكون أول واحدة تقولك مبروك لكن وبما إني جاهلة بلوجويا فضلت فاتحة الصفحة ومش عارفة أقول إيه.. لأن جوايّ حاجات كتير نفسي اقولها وحاسة إن الكلام مهما كان مش هيعبر عنها.

أولا ألف مبروك لد. بستاني ولك طبعا يا محمد وعقبالك يا أحمد انت ودعاء وحسام قريب إن شاء الله وعقبال السطر ما يبقى صفحة والصفحة لما تبقى كتاب.

الكتاب بتاعك حلو قوي يا محمد وصدقني دي خطوة بس وبكره إن شاء الله تبقى أحسن وأشهر من إبراهيم عيسى لأنك حد يستاهل كده وأكتر. وبكره يا عم لما اجيلك حفلة توقيع كتابك رقم 100 تعمل نفسك ماتعرفنيش ولاّ تعملي فيها "جي إم" ولاّ يبقالك "شوق في حاجة تانية" بس ساعتها برضه مش هاسيبك وهاغلس عليك زي ما باعمل على طول!
مبروك يا محمد وعقبال الطبعة التانية إن شاء الله.

10:50 ص  
Blogger ملكة said...

مبروك على السلسلة دي
وبالنجاح ليكم كلكم إن شاء الله
وطبعا همحص عنها واشتريها من المعرض
انتوا بجد تستاهلوا كل خير

8:07 م  
Blogger rony said...

انا برضه قولت هاتنسى وهاتطنش وتاكل عليا العزومه
لا وكمان اكلت عليا اول نسخه واهداءك عليها..مشكرين ياعم الف شكر
الف الف مبروك يامحمد
واكيد انت عارف انى بحب الجوافه علشان كده سميت الكتاب باسمه ده
المهم هحاول اجى زى ماقولتلك ان شاء الله وربنا يسهل

1:56 م  
Blogger شيماء زاهر said...

أنا بس حابه أكرر التهنئة تاني لكتابك يا محمد وكتاب د.بستاني نعمان . خلاص يا أحمد، تمام كده؟!

لعلمك ده بس من الفرحة! صباح الفل!

5:30 ص  
Blogger Ghada said...

ألف مبروك عليكم..
أنا طبعا سعيدة بهذا الانجاز، وسعيدة لإنكم حققتوا حلمكم في النشر..
لكن لا أخفي عليك يا أستاذ محمد،ومعلش يعني، النصيب الأكبر من السعادة يخص ديوان أ. أحمد عمار.. لإني كنت زعلانة قوي إن جمهوره يقتصر علينا وكان صعبان عليا إن قصايده البديعة دي ماتتجمعش في كتاب.. بس الحمد لله إنه رزقكم ببعض وإن الفكرة دي جاتلكم :) ده من حظ القراء أكيد..

، نشوفكم على الورق قريب

ومبروك تاني..

11:33 م  
Blogger أبو أمل said...

مبروك
فكرة رائعة
نقراك قريباً على صفحات كتاب
وانا ممدد ع الكنبة
ياه فرحان لك قوى
عقبالى
الف مبروك يا معلم

1:20 ص  
Blogger معاذ رياض said...

ألف مبروك يا كاتب يا كبير ، وألف مبروك لدكتور بستاني الذي عرفناه من موقع القصة العربية..
وعقبال باقي الأصدقاء في سلسلة من أول السطر ، ويارب السطر ما يخلصش ويفضل مستمر على طول.

1:52 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

ميرسي أولا لكل من شارك وبارك وهنأ من قلبه- أيوة أنا عارف أنه من قلبه!
كراكيب: الله يبارك فيك ياراجل ياذوق
هبه:أنا لا من الأدباء ولا من الكتاب الكبار بس برضه ممكن أعمل ندل وانساك! ميرسي يا أستاذة وفي انتظارك
أحمدعمار: كيفك ياولد العم يارفيق الحلم والسطر..ربنا فعلا يديمها نعمة يارب..أنت عارف أنا في موضوع المشاعر دي عبيط ومش بأعرف أقول حاجة
مروة فؤاد: سوري يافندم على الخطأ والله يبارك فيك
ريهام:ميرسي ومتخافيش بعيد خالص عن الصيادلة.. دول قرايبنا برضه
دعاء سمير: عارف ومتخيل وفاهم .. وجري في قلمك براحتك.. ده أول سطر .. عقبال كتابك يارب أنت وباقي شلة الشطر وأوله
شيماء زاهر: تلمساني بستاني المهم تشتري الكتاب!ميرسي ليك وعقبالك كتابك الثاني
نانسي:ميرسي كتير ومش عارف أشكرك إزاي يافندم على مجهوداتك معايا.. دعواتك أننا نخلص الطبعة الأولى بدري لأن الجوافة بتبوظ بسرعة زي ما أنت عارفة
ملكة: ألف شكر والكتاب مش محتاج فحص ولا محص مكان دار النشر مكتوب في المدونة.. مافيش حجج يعني!
روني:بس أنت تيجي بس..شوف بقالك كام قرن بتقولي هتيجي ولا أي حاجة حصلت.. عموما ماتخفش..ليك عندي قفص جوافة جامد جدا
غادة:ميرسي يا أستاذة.. طبعا إحنا كلنا "-شلة أول سطر يعني" سعداء بديوان أحمد عمار اللي هيهل في الصيف إن شاء الله وسعداء كمان بأن حسام ودعاء ود.بستاني هيطلعوا كتب ليهم..وأنا طبعا فرحان عشان كتابي..بنفكر نخلي اسم السلسلة فرحان!
ابو أمل: الله يخيلك ياجميل.. وشد حيلك عاوزين نشوف ديوانك الأول
معاذ رياض: ميرسي ياباشمهندس.. ويهمنا رأيك جدا في الكتب

3:58 ص  
Blogger abdallah ahmed , عبدالله احمد said...

الف مبروك
يا محمد
عقبال اللي بالي بالك

9:10 م  
Blogger Geronimo said...

مبروووووووووووك يا باشا
ان شاء الله هتبقة حاجة كبيرة
وياريت لما تبقة
متبقاش تنسانا

2:09 ص  
Blogger مروه فؤاد said...

ميرسى جدا على ردك وفعلا انا نفسى اشترى الكتاب بس فى مشكله انى هنا محاصره بالغلاف الجوى للمنصوره وصعب اروح المعرض
بس انشاء الله هجيبه هجيبه
اما بالنسبه لشئ تانى كنت عاوزه اشكرك عليه يا محمد وهو انك ما احرجتش غبائى لما قلتلك ادخل المدونه بتاعتى وما اخدتش بالى انك اصلا ماتعرفهاش sayit2007.blogspot
ممكن اطمع فى كرم اخلاقك وتدخل المدونه بتاعتى وتقوللى رايك فيها من غير ماتصدمنى

2:47 ص  
Blogger إبـراهيم ... معـايــا said...

العزيز محمد هشام ، أولاً على الله بس تكون فاكرني ، أنا إبراهيم ، اللي قابلتك مرتين !! ، وشكلك مش فاكرني برضه ، ما علينا ، مبروووك الكتاب يا صحفي يا كبير ، و على فكـــرة إحنا كمان نزل لنا كتاب ف المعرض ف نفس المكان تقريبًا اسمه ( عندمــا يتمرد الصدى ) ، عارف إمتى تزعلني منـــك ؟؟؟ ، لو قلت لي : إنتو مين ؟؟؟


أقول لك إحنا المغامير


تحياتي ليك ، ولكل فريق بص وطـــل العزيز ، و الدستور بالمرررة

5:23 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

عبد الله أحمد: الله يخليك ياعسل.. هو فين اللي بالي بالك بالمناسبة,..خنقتني
جيرنيمو:عاش من شافك يا أستاذة.. ده اللي كبرت علينا خالص ونسيتنا خالص.. طمنيني عليك
مروة فؤاد:ميرسي يافندم..الكتاب إن شاء الله هينزل المنصورة بعد انتهاء معرض الكتاب بأسبوع تقريبا..كده بقى مالكيش حجة!هأدخل مدونتك أكيد وهأكتب لك رأيي عندك
إبراهيم معايا: فاكرك طبعا ياجميل حتى بإمارة الساقية ونقابة الصحفيين معقول برضه انساك..انساك ياسلام.. انساك ده كلام.. مبروك على المغامير كتابهم.. هأدور عليه أكيد وصباحك فل

11:27 ص  
Blogger أبو أمل said...

محمد هشام
تحياتى
مرسل على إيميل الدستور مربعاً شعرياً
ارجو العنابة به
وأرجو زيارة المدونة
المربع موجود بالمدونة

7:00 ص  
Blogger shabfa2re said...

وانا كمان بعتلك ع الدستور يا معلم
هيييييييييييييييه
هيتنشرلى تاااااااانى

1:53 م  
Blogger Sharm said...

فرحانلك جدا مع اني معرفكش بس صدقني انا نفسكي كل واحد من الناس اللى ليها موهبة الكتابة تكتب و يتنشرلها كتب

3:43 م  
Blogger اصرار أمل said...

كنت أتوقع دااائما لك مستقبل مبهر ........... لا لشىء سوى لأنك تستحق ...........
على الرغم من انى نزلت المعرض بس كان يوم واحد ومعرفتش أجيب حاجة بس ان شاء الله هدور عليه وأجيبه ..........
أتمنى أن يحقق الله لك آمالك كلها .....
وتحية خاااالصة لك ............

8:57 ص  
Anonymous غير معرف said...

ألف مبروك يا عم محمد
جوافة ...مش بعيد يكون البنى آدم فى ايجبت العزيزة أصله جوافه على اساس ان النظام بيتعمد يجوفنا ويخلينا جوافة بس على مين ...هنقلبها عليم بإذن الله ونخليهم فتةبالمشمش "قرديحى طبعا "صباحك وصباحكم جميعا مانجه بالبرتقان ...اصلى بحب اللون البرتقالى ...معارضه بقى ..
هنعملك دعاية فى يونايتد زقازيق بإذن الله بس زى ماهبة المنصورى بتقول نسخة لله وكل حرف بعشر حسنات ..سلااااااااااااام ومبروك تانى
مروة جمعة ..يونايتد زقازيق

5:37 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

أبو أمل: ماوصلنش حاجة ياغالي
شاب فقري: نفس الكلام يازعيم.. ونورتنا
شرم: أشكرك جدا على الفرحة التلقائية اللي على طبيعتها دي
أمل غنيم: أشكرك جدا جدا.. وياتري عثرت على الكتاب ولا لأ؟.. أنا عارف المعرض كان زحمة والجوافة بتتوه في الهيصة
مروة جمعة: يامرحب ببنات الزقازيق يوناتيد الجدعان.. نسختك محفوظة يافندم.. ولك عندي نسخة زيادة فوق كل قفص توزعيه في الزقازيق!

7:04 ص  
Blogger rony said...

ازيك يامحمد
ايه ياابنى الجوافه اخدتك مننا خالص
المهم يعنى
اناجبت الكتاب هيييييييييييييه
ومفيش حد بما فيهم اخواتى واللى كانوا واقفين يبيعوا الكتاب فى دار ميريت وكل حد شاف غلاف الكتاب وقرا اسم الجوافه الا واتريق عليا
بس فعلا باعتراف اختى كمان
الكتاب ماشاء الله حلو جدا
مكنتش اعرف انك شاطر اوى كده
ربنا يكرمك يارب وتتحفنا كده دايما بكتب حلوه
ربنا يوفقك

10:50 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

روني: ميرسي أنك تكبدتي- حلوة تكبدتي دي!- كل هذه المشاق من أجل الكتاب.. بجد ميرسي من هنا لغاية الفيوم.. ويافندم رأيك ورأي أختك على رأسي من فوق.. وبخصوص اللي اتريقوا.. عادي عادي.. مافيش حد شاف الكتاب إلا واتريق عليه.. حتى بتوع سوق العبور!

11:00 م  
Anonymous غير معرف said...

Nice ..
You maybe intrested in adding your blog to the new egyptian bloggers community .. at: http://www.egybloggers.org

Thanks.

12:44 م  
Anonymous غير معرف said...

ازيك يا استاذ محمد.. انا قريتلك كتابك "الانسان أصله جوافة" ولا تتصور قد ايه عجبني الكتاب جدااااااااااااااااااااااا .. بطريقتك و أسلوبك الرائعة في التعبير و بطريقة توصل المضمون بكوميدية رائعه فعلا..
و اكتر مقال اللي بجد بجد ضحكني اوي اوي اوي.. اللي هوة بتاع فيرجين ميجا ستورز.. المقال ده كل لما اقراه مقدرش امسك نفسي من الضحك..
بس انا مش متفق معاك في حاجة انت قلت في كتابك انك بتنتقد اللي بيسافروا برة البلد..و انهم جنود هربوا من ارض المعركه (كما قال د.أحمد مستجير رحمه الله) بس انا رأيي الشخصي اذا كان بمقدور الانسان انه يسافر برة بس يشتغل و يفكر و ينتج و يساعد في تحسن بلده و هوة برة .. فده احسن عندي انه يعد في البلد و يقول مصر هي امي اسيبها ازي؟!!!
طب مانت لو قعدت في البلد في مواجهة المعركة قد تتأثر بالجو المعنوي السىء للاسف في البلد و المنتشر بين الناس و في الاخر نصل لاقوال بلا افعال..على سبيل المثال.. د.أحمد زويل لما تخرج من الجامعة قدم طلب انه يجري ابحاثه في معمل في الجامعه.. و الجامعة رفضت(عظيمة يا مصر)
كان ممكن يقول ساعتها.. مصر هي امي ازاي اسيبها!! لكن ببساطة سافر برة و كمل ابحاثه هناك في جو مشجع جدا و لما اخد جايزة نوبل افتكرناه!!!!و جينا نقول.. ابن من ابناء مصر!! يا سلام!!!
و مع ذلك فهو يعتبر بيساعد مصر من برة و مش لازم اقامته تكون في مصر عشان نقول ده هرب من ارض المعركة..

ده رايي بصراحة.. المهم
بجد بجد انا اتوقعلك ان شاء الله النجاح الباهر دوما ان شاء الله و الى الامام..
و ياريت اي جديد عن كتاباتك و اصداراتك تعلن عنها في البلوج ده :)

مصري حر

3:20 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

مصري حر:وأنت ماتتصورش قد إيه تعليقك الجميل ده أسعدني جدا بدرجة لايمكن تخيلها
أشكر جدا جدا..ده بس من ذوقك.. سعيد جدا لأن الكتاب أعجبك.. ومقالة فيرجين ميجا ستورز فعلا من المقالات اللي أنا بحبها قوي.. رأيك بخصوص المهاجرين احترمه جدا ولا اختلف معك فيه كثيرا..فقط كل رأيي هو أنه لانعجل بالهجرة قبل أن نحاول في مصر.. مش عشان هي أمي والكلام الكبير ده.. عشان هي هي بلدنا بكل ما فيها من حسنات ومساؤي قدرك يعني.. رأي المتواضع أنه حاول الأول في بلدك..فشلت ماحدش يقدر يتهمك بالخيانة لأنك في الأول حاولت.. وطبعا د.زويل على الرأس من فوق.. ومدرك طبعا أنه لو كان بقي في مصر لما أصبح زويل لكن من يدري برضه ربما لو انتظر هو ومن هم مثله لأصبحت مصر غير مصر!شكرا جدا لك مرة ثانية

3:04 ص  
Anonymous غير معرف said...

ربنا يخليك يا أستاذ محمد والله على كلامك ده..وانت معاك حق في اللي قلته..وما انا الا طالب علوم بنقد البلد عشان بحبها..واكتر ناس بتنقد بلدها هيه اكتر ناس بتحبها!
استمر يا استاذ محمد في كتاباتك الرائعه :) و بلغنا عن كل جديد..
بالمناسبة.. في صحفية بتكتب في جريدة الدستور اسمها دعاء عادل.. كتبت مرة مقاله أكتر من رائعة تحت عنوان "تخيل نفسك سواق مترو"
لو تعرفها يا استاذ محمد ياريت تبلغها باعجابي الشديييييييييييد بالمقالة دي :)
و شكرا مرة تانية ليك..
مصري حر

11:42 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

كده متفقين ياجميل بالمناسبة دعاء عادل لها مدونة وأدي اللينك بتاعها
http://tahiees.blogspot.com/
أي خدمة صباحك فل

3:49 م  
Anonymous Phentermine said...

Great Article! Thank You!

3:36 م  
Anonymous Phentermine said...

Great Article! Thank You!

3:50 م  
Anonymous Buy Phentermine said...

Thanks to author! I like articles like this, very interesting.

3:01 ص  
Anonymous Buy Phentermine said...

Thanks to author! I like articles like this, very interesting.

3:16 ص  
Anonymous Free Ringtones said...

nice blog!

12:05 م  
Anonymous Free Ringtones said...

nice blog!

12:25 م  
Anonymous buy viagra said...

nice blog!Nice information

3:20 م  
Anonymous buy viagra said...

nice blog!Nice information

3:42 م  
Anonymous Levitra said...

:-) ochen\' zaebatyj blog!

3:22 ص  
Anonymous Levitra said...

:-) ochen\' zaebatyj blog!

3:43 ص  
Anonymous Buy Soma said...

soglasen s vami ochen\' zaebatyj blog!

3:36 ص  
Anonymous Buy Soma said...

soglasen s vami ochen\' zaebatyj blog!

3:50 ص  
Blogger almasry said...

مبروك واهلا



انا على فكره عرفت مدونتك من برنامج اتكلم بتاع الدكتوره لميس الحديدى لكن بجد اتشرفت بالجوافه قصدى بيكم



تحيــــــــاتى
المصـــــــــــــرى

7:22 ص  

إرسال تعليق

<< Home