من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

الجمعة، أكتوبر 06، 2006

مصطفى بكري


مصطفى بكري

لا أعرف حقيقة ما المكسب الذي سيجنيه الصحفي مصطفى بكري عندما يفرح ويجد اسمه منشورا في الأهرام وباقي الجرايد الحكومية وكمان التليفزيون الحكومي بسبب كونه فاز بتصريحات خاصة بايتة عن القضية الفلسطينية من الرئيس مبارك؟
فالتصريحات عادية ومكررة ولاتحمل أي سبق يفرح به بكري هي فقط تكشف عن نية النظام في التودد من صحفيين بعينهم لاستمالتهم ووضعهم على يمنيهم..
ما أعرفه وأفهمه أن الناس تشتري الصحف المستقلة- التي تعتبر الأسبوع واحدة منها- لأنها ملت من أخبار مبارك وحاشيته المرطرطة في كل صحف الحكومة- تخيل يامواطن الأهرام لسه بتنشر زاوية صغيرة في صفحة الدولة بتذكر فيها أن الرئيس مبارك ارسل مندوبا للتعزية في فلان الفلاني!-فيقوم مصطفى بكري ويزين الأسبوع بهذا التصريحات العظيمة ..عشان الريس مايسبناش حتى في الصحف الخاصة كمان!
منذ أسبوعين ركب مصطفى بكري طائرة السيد الرئيس ومعه عادل حمودة ممثلين عن الصحف المستقلة وقتها لعب الفأر في عبي ومثلما كان جوبلز يتحسس مسدسه كلما سمع كلمة ثقافة تحسست دماغي كلما تقرب الرئيس من صحفيين..
وأدي النتيجة سيادتك
اللي أوله طائرة الرئيس آخره تصريحات خاصة من الرئيس وتظبيط إعلامي في صحف الرئيس وتصييت في تليفزيون الرئيس
الغريب أن مصطفى بكري أختار وقتا سيئا جدا حتى يعلن بشكل بصريح انحيازه للرئيس وحكمته وأفكاره..وقت تتكشف فيه الأوراق وتنحسر فيه الأغطية عن الجميع
بالأمس وياللصدفة قالي لي الترزي..الواحد مابيحبش في الصحفيين دول إلا الجدع ده اللي اسمه مصطفى بكري.. تحس كده أنه بيقول اللي الواحد عاوز يقوله!
طبعا انتم عارفين الواحد عاوز يقول إيه دلوقت!

33 Comments:

Blogger Doaa Samir said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

4:08 م  
Blogger sarah la tulipe rose said...

سلامو عليكو
انا حاقول ؤاي و رزقي علي الله احنا في البيت كان لازم يجيبوا الجرنان دة اللي هو الاسبوع كل اتنين و هو احقاقا للحق كان في الاول ماشي ا\معارضة معروف اتجاهها و ميولها بس انا كنت باحس في كتابة بكري انه مافيش وجهة نظر محددة متبنبها خصوصا لو تعلق الامر بالكلام علي الريس او اي حاجة تمس الحكومة و ممكن يجي منها اذية و لما كنا باقولوهم كدة يقولولي هو لازم يشتم عشان يضيكي لا طبعا يعني يا شتيمة يا اما مواقف باهتة يعني انا شايفة ان بكري اصلا مش معارضة هو حاجة زي الوفد دلوقتي كدة معارضة مستأنسة و ماشية جنب الحيط
طب بجد و مش من قريب حكاية المحلسة للحكومة دي انا كنت حاساها ما اول الانتخابات الرياسية طلع بحتة دين مقال و استفتاء ان حسني مبارك هو المفضل عند الناس و انهم اجمعوا عليه طب يعني رايح للناس اللي اي حد عارف هم اكيد حيجمعوا علي حسني مبارك و يعما استفتاء ايه دة يعني و برضة المقالة ايام العار الي تسببنافيه مع اخواننا السودانيين طالع يشتم فيهم و يقول انهم يستحقوا اللي حصل و ان الحكومة اديتلهم فرصة و يحكي عن المفاسد الي كانوا بينشروها في الميدان لا وكمان طلع في العاشرة مساءا و بيدافع عن الداخلية و لا احسن من اي عضو حزب وطني فرضا انهم كانوا بيفسدوا في الميدان دي يدينا الحق نموت 25و نعناملهم المعاملة المهينة دي و دلوقتي ماشية في الصحف دي موضة الترويج لسلعة ولي العهد القادم بطريقة فعلا مستفزة اصلي دلوقت الناس بتتغربل و الي فعلا مواقفه واضحة و صريحة هو اللي بيكمل و مابيهادنش و اللي بقي واخدها شغلانة لازم دة يكون رد فعله طبيعي جدا في مصر

12:09 ص  
Blogger أبو أمل said...

حاجة واحدة
ممكن تجاوب على سؤالك
اسأل اللبلابة
اللى ف الفسحاية اللى قدام بيتكم الكبير فى بيتكم الريفى
وإسالها بالمرة عن حكاية تصريحات المذكور السابق ذكره عن تصريحاته بخصوص السجون المصرية وكونها
صبحت
5 نجوم
وللتأكد ارجع للقناة الثانية المصرية

والغريبة
انه صعيدى
تحياتى

3:22 ص  
Blogger Nohaz said...

فاكر يا حاج محمد اما اعتقلوه من سنة كده؟؟
او مقالة له بعد العودة سالما لاهله
" الرئيس لن يورث الحكم"

ان كنت ناسي افكرك
علي رأي هدي سلطان

6:27 ص  
Blogger salateenoo said...

يا محمج يمكن كان نفسه من زمان يركب طيارة ....انا مش عارف انت ليه بتظلم الناس... الراجل كان نفسه يركب طيارة ومكانش معاه حق التذكرة ...رايح حسني عازمه... يرفض العزومة المعتبرة دي ...ده حتى يبقى افترا....

1:51 ص  
Blogger ادم المصري said...

انا عارف انت عايز تقول ايه
ما تقولها وتخلصني

4:46 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

دعاء:رأيك مظبوط تمام.. أنا بس سبب حمقتي -من الانفعال وليس من الحماقة!- أن الراجل كان ماشي على سطر وسايب سطرين تلاتة..مكنش كاشف وشه قوي كده..ولما يجي يكشفه يكشفه بالطريقة الفجة دي وفي الوقت القاتل ده!..عبد الله كمال صريح طبعا وواضح..ويبدو أن الانجازات التي جناها بهذه الطريقة أغرت بكري!
سارة:بارك الله فيكي يابنتي!.. أنت قلتي اللي كنت بأقوله لناس كتير من فترة كانت مخمومة في الرفيق مصطفى بكري.. الأسبوع معارضة مضبوظة على مقاس النظام.. معارضة تشغل الناس بقصص تنصير المسلمين وهروب المسيحيات مع أحبابهم المسلمين ولا تنشغل ببقاء مبارك في الحكم ربع قرن وأكثر.. تصدقي اعطتيني أمل في الحياة..لسه فيه ناس مش بتنخدع بالمظاهر
أبو أمل:ماهو اللي هيجنني انه صعيدي.. تكونش له جذور منوفية؟!
نهى:أيوة ياحاجة فاكر والله...مش داعي تتعبي نفسك وتشغلي الأغنية!
سلاطينو: طيب ماكلنا عاوزني نركب طيارة.. اشمعنى هو يعني!
أدم المصري: عيب يا سيد أدم.احنا في رمضان لاتصح مثل هذه الأقوال..بس المهم أنها وصلتك!!

12:39 ص  
Anonymous منوفيياية said...

ايه المشكلة انه يكون صعيدي او غيره
وبعدين ايه حكاية جذور المنايفة دي
همة المنايفة بيطبلوا لحد
لما تعرفوا المنايفة الأول ابقوا اتهموهم ضمنيا زي مابتعملوا
المنايفة دول اكتر ناس مطحونة في البلد دي وماحدش سائل في المنوفية أهم سايبينها لشوية زبانية ينهبوها
يعني المنوفي ده اكتر مصري مطحون وياريته لاقي تمن عدل في البلد دي
وعلى فكرة المنايفة هما ألمان مصر يعني همة اللي بيبنوها

4:28 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

منوفيياية: الأمر بالقطع كان دعابة ليس أكثر ولا أقل..أنا شخصيا أرفض تصنيف المصريين على أساس أقاليمي"ده دمياطي يبقى بخيل..ده شرقاوي يبقى كريم..ده منوفي يبقى خبيث".. إطلاقا الأمر كان قفشة بس بيني وبين أبوأمل.. عموما ياستي نعتذر لك ولكل المنايفة..وصدقيني كلنا في الهم سواء ..منايفة أو دقهلاوية ..كلنا مصرواية في الآخر..رمضان كريم

5:49 ص  
Blogger rony said...

ياه ملعش والله يامحمد اتاخرت عليك فى الرد
بس انت عارف ظروف الامتحانات برضه وانا واخده انك بتدخل خميس وجمعه بس يلا حصل خير
صحيح فعلا ايه حكايه جذوره لصعيديه دى ومالهم الصعايده بقى ان شاء الله انا مش منهم وتقريبا الكل عرف اصلى الكتكوتى بس برضه احب اعرف
وبعدين هو مين فى البلد دى ماشى بوش واحد الا قله قليله اوى بعيد كده فى الظل ...تقريبا والله اعلم الدوله من كبيرها لكبيرها برضه ماشيين ببركه دعاكى يامصر بس شفت نكته تامر حسنى وهيثم شاكر...استنانى فى بوست يوم الاربع بالليل علشان لو مش عارف اعرفك

7:37 م  
Anonymous منوفيياية said...

الله أكرم
ماشي سماح المرة دي
بس انا كنت عاوزة أقول حاجة
انه مافيش حد أبيض بس وحد اسود بس
فيه ناس كتير ماشية في كمنطقة الرمادي
كل واحد فينا لو بص جوا نفسه مش هيلاقي ملاك دايما أكيد الملاك بتطلع له قرون ويتقلب شيطان في وقت من الأوقات
ومافيش حد شيطان دايما ولا حتى محمود المليجي وزكي رستم كل واحد فينا فيه الاتنين الأبيض والأسود فلما يتلخبطه على بعض يعملوا اللون الرمادي
يعني الناس مش غلط احنا اللي بنظلمهم لما نعاملهم على انهم ملائكة
لازم نعامل كل واحد على انه انسان له اخطائه وله حسناته بس ياترى انهي اكتر؟!!!!!
وياريت نبطل العادة اللي ورثناها من اجدادنا اننا نأله اللي فاكرينهم صفوة المجتمع لانهم بشر ولازم يخطئوا ولازم نعاقبهم لما يخطئوا

1:46 ص  
Blogger karakib said...

تقع الاقنعه الواحد وراء الاخر
ليس كل ما يلمع ذهبا يا استاذ
وحده الذهب يحافظ علي بريقه دائما
و الكلام مفهوم و لازم يكون فيه معلوم
انتوك

5:09 ص  
Blogger شمعى أسعد said...

عزيزى محمد شكرا لانك فتحتنى أصل انا معبى من بكرى ده من بدرى جدا

مصطفى بكرى واحد من الناس - مقصدش الناس بتوع بلال فضل- الذين يستأسدون ويستنعمون حسب الأحوال
فهو أسدا هصورا حينما يتحدث عن واحد من اللى مزعلين البيه الكبير وهو أيضا نعامة كبيرة حينما يتحدث عن البيه الكبير ذات نفسه
ولنا فى حديثه الأخير عن طلعت السادات خير مثال
كما انه يعرف جيدا كيف يلعب على مشاعر الجماهير العريضة
فيا سلام لما تديله الميكرفون وتقوله اتكلم عن اسرائيل
تحسه كده ولا يوسف بيه وهبى لما تاخده الجلالة
لكن التجلى الكبير بقى لما يكون موضع الساعة حاجة تخص المشاعر الدينية
زى موضوع الدانمارك وموضوع بابا الفاتيكان
فخير من يقود مظاهرات الشجب والزعيق هو مصطفى بكرى
وخير من يولعها ولا يطفيها مصطفى بكرى
يتحول بقدرة قادر الى بوتاجاز يونيفرسال
فيكون من الطبيعى جدا ان يخرج من كل هذا بحب جارف من الجماهير المقهورة المغلوبة على أمرها
ومن الطبيعى جدا أن تجد مصطفى بكرى ضيفا دائما فى كل البرامج الحوارية
سواء فى الاذاعة أو التلفزيون
ومن الطبيعى أن يتوغل ويتوغل وينتشر ويبيد
ملحوظة أخيرة
بعدما أغلقت الدستور فى إصدارها الأول
كان هذا حدثا سيئا بالنسبة لمحبيها وقتها
وما زلت أذكر وقع الخبر على حينما ذهبت لاشتريها ذات أربعاء فاخبرنى البائع بانها توقفت عن الصدور
جعلنى هذا الخبر الصادم أضرب عن كافة الجرائد
ولكن كنت كلما صدرت جريدة جديدة أشتريها فورا باحثا فيها عن روح الدستور على أمل أن تكون هى نفسها الدستور ولكن باسم جديد
ثم أتوقف طبعا عن شرائها حينما يتأكد لى أنها أخذت من الدستور الشكل فقط وليس الروح
وعندما ظهرت الأسبوع وبعد كام عدد منها
كنت غاضبا جدا لأنى أدركت أنها استثمرت نجاح تجربة الدستور من ناحية الشكل طبعا مع جو مغاير تماما لجو الدستور وتوقعت لها دوام الاستمرار حيث ان فى بلادنا وقتها لم تكن تستمر الا نوعية معينة من الجرائد
وكنت أشعر باستياء شديد كلما مر الوقت وقل الأمل فى عودة الدستور وفى نفس الوقت ازدياد شعبية الأسبوع
كان ينتابنى شعورا غريبا بأن مصطفى بكرى وقتها سرق منى شيئأ ما

9:34 ص  
Blogger mano said...

بصراحة مش عارفة اقول ايه. لسه كنت بفكر فى الموضوع دة بعد ما شفت المانشيتات اللى عن طلعت السادات فى الاسبوع.
مصطفى بكرى دة عمرى ما عرفت احدد له موقف و لا اتجاه و لا اى حاجة
و بالنسبة لى ممتاز القط و محمد على ابراهيم ارحم على الاقل موقفهم واضح
معلش للأطالة بس كان لازم اطلع اللى فى قلبى

1:33 م  
Blogger أبو أمل said...

محمد هشام
ارجو ان تطالع جديدى بمناسبة الشهر الكريم

كل سنة وانت طيب

11:39 ص  
Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

أل بكري
واللي تغلبه العب به
المبادئ لا تتجزأ
وفي ناس بتفضل تطنطط من مبدا للتاني واتجاه لاخر لحد ما توصل للأمان في وجهه نظرهم
شوية يحاولوا يكونوا اعضاء مجلس شعب - لا اصحاب صحف مستقله - لا اداه الحكومة للتشهير برئيس تحرير جريدة قومية كبيرة
الله يمسيه بقى - بخير - بشر - ربنا حر في عباده
المهم يعني متستغربوش
هو بس طير ولقا شجره حلوة تلمه

3:12 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

روني:ياباشا ده الصعايدة دول أجدع ناس وخاص بتوع الفيوم ..
منوفيياية:أنا معاك في أن الناس مش كلها أبيض أو أسود..وأن أغلبنا بيكون رمادي.. بس فيه أوقات ومواقف لازم الواحد فيهم يحدد هو مع الأبيض ولا مع الأسود.. الحياد هنا ماينفعش..الرمادي هنا لايجوز.. مافيش وقت يحتاج التحديد أكثر من الوقت اللي بتمر بيه مصر دلوقت.
كراكيب أنتوك: صدقت .. نتمنى بس الناس تعرف الدهب من غيره
شمعي أسعد: سعيد بتعلقيك وسعيد بكونك عملت مدونة ومش سعيد لأنك بطلت تبعت للدستور واشكرك جدا على رأيك في الدستور الذي يضع مسؤولية كبيرة فوق أكتاف كل من فيها
مانو:مافيش إطالة ولا حاجة.. وبالفعل أتفق معك في رأيك.. نفس الكلام اليل كنت بأقوله لمنوفيياية .. ميزة محمد على إبراهيم وشلته أنهم واضحين..الدور على الباقي اللي حبه فوق وحبه تحت
ابو أمل: سأطالع سأطالع..رومضان كريم
كراكيب شيماء:تعليقك في الجون ولا يحتاج لأي كلمة زائدة

6:11 ص  
Blogger karakib said...

bالحق اقول لكم لاحق لحي ... ان ضاعت في الارض حقوق الاموات ... لا حق لميت ان يهتك عرض الكلمات ... يا طالع الشجره هات لي بقره ... الحق اقول ... العبث اليوم هو المعقول ... فليس البغل حصان لكن ما ذنب العميان لو ظنوا ذيل الفيل ... بدجنتهمb
ثعبان

"" من بروتوكولات حكماء ريش ""
انتوك

9:52 ص  
Blogger tamer afify said...

دي أول زيارة ليا للمدونه
وحظي طلع في مصطفى بكري
انا عموما مبحبش الهلوسه والجعجعه الكدابه الخاويه من الرؤيه العميقه الصادقه

بيتهيألي كده عرفت رأيي فيه


تامر العفيفي

6:01 م  
Blogger yellowkitty said...

معلش

1:51 ص  
Blogger أبو أمل said...

كل سنة وانت طيب

4:11 ص  
Blogger Nohaz said...

محمد تقريبا والله اعلم انا حرقت الموتور
مش عارفة هو انا نسيت احط زيت و هي بتاكل زيت
و الموتور بيقول تك تك تك و طلع ريحة
انا سيبتها بقي مركونة و مش عارفة اية مصيرها

تفتكر تفسير الكلام ده اية؟؟؟

12:14 م  
Anonymous hawary911 said...

تعجبني فيك نضافة دماغك

قال بكري قال

أى حد بيحب بكري عايز أقوله كلمة واحدة
هات العدد الأول من الجورنال هتلاقي عليه اسم ابراهيم نافع رئيس مجلس ادارة تقريبا

حد فاهم حاجة

9:55 م  
Blogger tagreba said...

هههههههه هو انهي ترزي اللي قالك الكلام ده؟ بيفصل ايه اخينا ده

3:01 ص  
Blogger friends said...

انا مش هنساله لما طلع فى التليفيزيون زمان فى برنامج وقال امنية حياتى انى اخد رقم الريس

9:55 م  
Anonymous ابومالك said...

انا من منطقة التبين بحلوان التى يمثلها مصطفى بكرى فى مجلس الشعب
وهذه الدائرة يمثلها نائب اخوانى دمث الخلق اسمه على فتح الباب على مقعد العمال وهذا النائب يحب العمل فى صمت
ومنذ ان نجح مصطفى بكرى فى الانتخابات الاخيرة على مقعد الفئات وهو يحاول بشتى الطرق ان يشوه صورة النائب الاخوانى ويحاول دائما ان يقفذ على كل اعماله وينسبها لنفسه وذالك بما يملك من وسائل اعلام كثيرة
فى حين انى رايت بعينى مستندات دامغة لدى النائب الاخوانىتدل انه صاحب هذه الانجازات

6:33 ص  
Anonymous غير معرف said...

بكري نصاب وهذا جزء من تاريخه السري

الإسم: محمد مصطفى بكري- خريج كلية التربية بقنا- قسم اللغة العربية بتقدير مقبول -عام
1977. في مظاهرات 1977الطلاب في نفس العام كان يعمل محمد مصطفي كما كان اسمه في تلك الفترة مرشدا لضابط أمن الدولة بقنا عن الطلاب الذين يقودون المظاهرات. عمل بعدها جاسوسا لأمن الدولة على حزب التجمع. من حزب التجمع التقطه يحي الجمل وعينه مراسلا لمجلة المجاس الكويتية التى كانت ترأس تحريرها هداية السلم الصباح التي ماتت في حادث منذ أعوام قليلة. من التجمع أصبح عضوا في حزب البعث فرع العراق، وكان أيضا جاسوسا لأمن الدولة عن البعثيين المصريين. تزوج بكري من أمرأة قيل أنها كانت مع يحيى الجمل سرا ولما أراد أن يتخلص من المصيبة ألصقها بالصعيدي الهمام. أول مليون دولار دخل جيب مصطفى بكري كان عام 1987 عندما وزع الكتاب الأخضر كملحق في جريدة مصر الفتاة. يومها بدأت علاقته بليبيا وبأحمد قذاف الدم الذي موله منذ ذلك الحين. أحمد قذاف الدم ومن خلال شراكته ممع صفوت الشريف الذي كان مستلما ملف ليبيا قررا إصدار جريد الاسبوع لتخدم مصلحة الرجلين. بعدها بدأ بكري مشروعاته الخاصة على الجنب، منها علاقتة بصدام حسين، ثم علاقته بأمير قطر والجزيرة. مصطفى بكري بدأ ولد غلبان لرجل ضعيف في قرية المعنى كان يسوس خيل ألأشراف في عزية حامد ويسمى عندنا في الصعيد بالكلاف، أي المسئول عن إطعام الماشية. لايستطيع بكري أن يرشح نفسه في قنا لأن أسرته تنتمي إلى عبيد بيت حامد ولايلقي أي إحترام في قنا. فقط جاءه نصيب من الإحترام عندما كان في قنا محافظ فاسد أسمه عادل لبيب أغدق على بكري بالاراضي الزراعية . لذا لايخلو عدد من صحيفة بكري من مدح لعادل لبيب حتى عندما غادر قنا وأصبح محافظ الاسكندرية. سيأتي اليوم الذي تكتشفون فيه أن عادل لبيب هو أكبر محافظ فاسد وأن بكري جاسوس. من يريد المزيد من تفاصيل التاريخ السرس لبكري يراسلني على بريد ahmedhassan1@gmail.com

6:26 م  
Blogger ممدوح فرج said...

المدعو احمد على حسن والذى يزعم انه من ابناء نجع المعنى بمحافظة قنا وبلديات الاستاذ مصطفى بكرى مجرد اسم مزيف ووهم كاذب .. لانه لو كان من قنا ومن ابناء الصعيد لأتسم بالشجاعة واظهر اسمه وصورته كما هى عادة ابناء الصعيد الذين لا يخافون فى الحق لومة لائم.. كما ان ابناء الصعيد لديهم من الأخلاق والمبادىء ما يجعلهم لا يتعرضون للسيدات والمحرمات والأعراض.. فما بالكم بمن يدعى انه من الصعيد ومن بلدة مصطفى بكرى التى لا تنجب سوى الشرفاء ثم يطعن فى الأعراض بالإفك والبهتان.. انه مجرد مأجور ينفذ اوامر سادته من عملاء امريكا والصهيونية العالمية ورموز الفساد.
الذين يتحدثون عن الأستاذ مصطفى بكرى بهذا الشكل هم جهلة يملأ الحقد قلوبهم ويتحركون كاجراء فى ساحة الفساد والفاسدين هؤلاء الذين هاجمهم مصطفى بكرى وكشف فسادهم ووقف مدافعا عن ابناء الشعب المصرى ونحن من ابناء هذا الشعب نتابع حقيقة دور هذا المناضل الوطنى الذى وقف فى احداث 18 و19 يناير من العام 1977 مدافعا عن الفقراء والمقهورين وتم سجنه وهو لايزال طالبا لقيادته المظاهرات الرافضة لرفع الاسعار فى هذا الوقت وفى العام 1980 كان صوت مصطفى بكرى هو الوحيد فى مواجهة افتتاح السفارة الاسرائلية فى مصر حين قاد مظاهرة ضمت خمسمائة من الشباب الوطنى جابت شوارع مدينة قنا تندد بتدنيس ارض مصر ورفع علم الصهاينة فى سمائها وكانت المرة الثانية التى يسجن فيها فى سجن قنا العمومى.. ومنذ التحق بالصحافة بعد خروجه من السجن اثر اعتقاله بعد مصرع الرئيس الراحل انور السادات كرس بكرى جل حياته فى محاربة الفاسدين من ماهر الجندى الى طلعت حماد الى نجيب ساويرس ويوسف والى واحمد عز وابراهيم نافع وغيرهم العشرات الذين تسبب فى اسقاط بعضهم من كراسيهم وسجن البعض الاخر وملاحقة من تسببوا فى كوارث للمصريين وعلى راسهم ممدوح اسماعيل صاحب عبارة الموت.
وتشهد مضابط مجلس الشعب بالدور الوطنى الذى لعبه بكرى تحت قبة البرلمان منذ اختارته جماهير حلوان نائبا عنها فى تحد غير مسبوق لمرشحى الحزب الحاكم.
تاريخ مصطفى بكرى الوضاء اكبر من محاولات المساس به عبر العملاء والمأجورين الذين لا يملكون سوى شن الحروب بالوكالة والإساءة بالأكاذيب والتعرض للمحرمات مما يؤكد انهم من الساقطين الذين لا يعرفون معنى للقيم ولا الأخلاق.
مصطفى بكرى أكبر من أن تطاله تلك الأذناب الرخيصة والأقنعة الزائفة التى ترتزق من الحرام لتخوض فى المحرمات.

5:46 م  
Blogger ممدوح فرج said...

المدعو احمد على حسن والذى يزعم انه من ابناء نجع المعنى بمحافظة قنا وبلديات الاستاذ مصطفى بكرى مجرد اسم مزيف ووهم كاذب .. لانه لو كان من قنا ومن ابناء الصعيد لأتسم بالشجاعة واظهر اسمه وصورته كما هى عادة ابناء الصعيد الذين لا يخافون فى الحق لومة لائم.. كما ان ابناء الصعيد لديهم من الأخلاق والمبادىء ما يجعلهم لا يتعرضون للسيدات والمحرمات والأعراض.. فما بالكم بمن يدعى انه من الصعيد ومن بلدة مصطفى بكرى التى لا تنجب سوى الشرفاء ثم يطعن فى الأعراض بالإفك والبهتان.. انه مجرد مأجور ينفذ اوامر سادته من عملاء امريكا والصهيونية العالمية ورموز الفساد.
الذين يتحدثون عن الأستاذ مصطفى بكرى بهذا الشكل هم جهلة يملأ الحقد قلوبهم ويتحركون كاجراء فى ساحة الفساد والفاسدين هؤلاء الذين هاجمهم مصطفى بكرى وكشف فسادهم ووقف مدافعا عن ابناء الشعب المصرى ونحن من ابناء هذا الشعب نتابع حقيقة دور هذا المناضل الوطنى الذى وقف فى احداث 18 و19 يناير من العام 1977 مدافعا عن الفقراء والمقهورين وتم سجنه وهو لايزال طالبا لقيادته المظاهرات الرافضة لرفع الاسعار فى هذا الوقت وفى العام 1980 كان صوت مصطفى بكرى هو الوحيد فى مواجهة افتتاح السفارة الاسرائلية فى مصر حين قاد مظاهرة ضمت خمسمائة من الشباب الوطنى جابت شوارع مدينة قنا تندد بتدنيس ارض مصر ورفع علم الصهاينة فى سمائها وكانت المرة الثانية التى يسجن فيها فى سجن قنا العمومى.. ومنذ التحق بالصحافة بعد خروجه من السجن اثر اعتقاله بعد مصرع الرئيس الراحل انور السادات كرس بكرى جل حياته فى محاربة الفاسدين من ماهر الجندى الى طلعت حماد الى نجيب ساويرس ويوسف والى واحمد عز وابراهيم نافع وغيرهم العشرات الذين تسبب فى اسقاط بعضهم من كراسيهم وسجن البعض الاخر وملاحقة من تسببوا فى كوارث للمصريين وعلى راسهم ممدوح اسماعيل صاحب عبارة الموت.
وتشهد مضابط مجلس الشعب بالدور الوطنى الذى لعبه بكرى تحت قبة البرلمان منذ اختارته جماهير حلوان نائبا عنها فى تحد غير مسبوق لمرشحى الحزب الحاكم.
تاريخ مصطفى بكرى الوضاء اكبر من محاولات المساس به عبر العملاء والمأجورين الذين لا يملكون سوى شن الحروب بالوكالة والإساءة بالأكاذيب والتعرض للمحرمات مما يؤكد انهم من الساقطين الذين لا يعرفون معنى للقيم ولا الأخلاق.
مصطفى بكرى أكبر من أن تطاله تلك الأذناب الرخيصة والأقنعة الزائفة التى ترتزق من الحرام لتخوض فى المحرمات.

5:46 م  
Blogger ممدوح فرج said...

المدعو احمد على حسن والذى يزعم انه من ابناء نجع المعنى بمحافظة قنا وبلديات الاستاذ مصطفى بكرى مجرد اسم مزيف ووهم كاذب .. لانه لو كان من قنا ومن ابناء الصعيد لأتسم بالشجاعة واظهر اسمه وصورته كما هى عادة ابناء الصعيد الذين لا يخافون فى الحق لومة لائم.. كما ان ابناء الصعيد لديهم من الأخلاق والمبادىء ما يجعلهم لا يتعرضون للسيدات والمحرمات والأعراض.. فما بالكم بمن يدعى انه من الصعيد ومن بلدة مصطفى بكرى التى لا تنجب سوى الشرفاء ثم يطعن فى الأعراض بالإفك والبهتان.. انه مجرد مأجور ينفذ اوامر سادته من عملاء امريكا والصهيونية العالمية ورموز الفساد.
الذين يتحدثون عن الأستاذ مصطفى بكرى بهذا الشكل هم جهلة يملأ الحقد قلوبهم ويتحركون كاجراء فى ساحة الفساد والفاسدين هؤلاء الذين هاجمهم مصطفى بكرى وكشف فسادهم ووقف مدافعا عن ابناء الشعب المصرى ونحن من ابناء هذا الشعب نتابع حقيقة دور هذا المناضل الوطنى الذى وقف فى احداث 18 و19 يناير من العام 1977 مدافعا عن الفقراء والمقهورين وتم سجنه وهو لايزال طالبا لقيادته المظاهرات الرافضة لرفع الاسعار فى هذا الوقت وفى العام 1980 كان صوت مصطفى بكرى هو الوحيد فى مواجهة افتتاح السفارة الاسرائلية فى مصر حين قاد مظاهرة ضمت خمسمائة من الشباب الوطنى جابت شوارع مدينة قنا تندد بتدنيس ارض مصر ورفع علم الصهاينة فى سمائها وكانت المرة الثانية التى يسجن فيها فى سجن قنا العمومى.. ومنذ التحق بالصحافة بعد خروجه من السجن اثر اعتقاله بعد مصرع الرئيس الراحل انور السادات كرس بكرى جل حياته فى محاربة الفاسدين من ماهر الجندى الى طلعت حماد الى نجيب ساويرس ويوسف والى واحمد عز وابراهيم نافع وغيرهم العشرات الذين تسبب فى اسقاط بعضهم من كراسيهم وسجن البعض الاخر وملاحقة من تسببوا فى كوارث للمصريين وعلى راسهم ممدوح اسماعيل صاحب عبارة الموت.
وتشهد مضابط مجلس الشعب بالدور الوطنى الذى لعبه بكرى تحت قبة البرلمان منذ اختارته جماهير حلوان نائبا عنها فى تحد غير مسبوق لمرشحى الحزب الحاكم.
تاريخ مصطفى بكرى الوضاء اكبر من محاولات المساس به عبر العملاء والمأجورين الذين لا يملكون سوى شن الحروب بالوكالة والإساءة بالأكاذيب والتعرض للمحرمات مما يؤكد انهم من الساقطين الذين لا يعرفون معنى للقيم ولا الأخلاق.
مصطفى بكرى أكبر من أن تطاله تلك الأذناب الرخيصة والأقنعة الزائفة التى ترتزق من الحرام لتخوض فى المحرمات.

5:46 م  
Blogger ممدوح فرج said...

سأحاول جاهدا الاتصال بالأستاذ مصطفى بكرى لابلاغه عن شخصك الرخيص وانا واثق انه يسطتيع ان ياتى بك عن طريق اتصالاته بمباحث الانترنت

6:06 م  
Anonymous غير معرف said...

بقلم د/نعمان جمعة
ازدادت شكوكى وتأكدت بعين اليقين من افتعال الأزمة بين بعض الحاقدين على مصطفى بكرى رئيس تحرير جريدة الأسبوع القاهرية وعضو البرلمان المصرى بعد مواقفه المشرفة من حرب الابادة الجماعية التى واجهت قطاع غزة.. هذه الحملة المسعورة التى تستخف بكل شىء يفعله مصطفى بكرى.. حتى فى الأحزان يهرجون ويقولون كلامًا مشعاً ـ فمثلاً ـ عندما أصيب بكرى بأزمة نتيجة مشادة بينه وبين فتحى سرور ـ رئيس مجلس الشعب صاحب الآراء المؤيدة على الدوام وكل الاملاءات السياسية التى تريدها الحكومة ـ يخرج البعض ويصف أزمة بكرى بأنها حركة تمثيلية ـ كيف ؟.. وهو سقط مغشيًا عليه وسط ذهول الأعضاء ـ وكشف الأطباء وقرروا نمقله بسرعة إلى المستشفى ـ ولم يكن الموقف مجرد أزمة صحية ـ وخلاص ـ ولكن وضعت لبكرى وسائل طبية سريعة لكى يتجاوز الأزمة الصحية هذا ما شاهدناه فى الصور والأخبار والبيانات التى صدرت فى العديد من الصحف فى الصور والأخبار والبيانات التى صدرت فى العديد من الصحف المصرية التى نقلت عن صحفيين برلمانيين داخل لاجلس نفسه وشاهدوا الحدث ونقولوا وقائعه.
لكن أصحاب الحملة ـ وهم يعرفون أنفسهم جيدا.. بل وأكاد أجزم بزن العديد من رواد ـ النت ـ يعرفون من هم أصحاب تلك الحملة التى كشفت عن زيف وبطلان حملتهم ـ لماذا؟ لأن أهل السوء ليسوا من معدن أصيل، لأن الرجال تظهر فى وقت الشدائد والمحن، وأصحاب الحملة هم من الجبناء والخبثاء لا يهمهم ولا يهتمون بشىء إلا مصالحهم هم الهادفة إلى جعل التضحية والفداء والاستشهاد هو نوع الاستهتار.
هؤلاء الشواذ فى أقوالهم واتهاماتهم يرون أن تحذيرات بكرى وصرخاته دفاعا عن الأولاد والبنات والشيوخ الذين كانوا يبادون فى غزة بأساليب متنوعة وبقنابل وصواريخ محرمة دولياً كما اعترف جنود الاحتلال الصهيونى أنفسهم وبعد استخدام الفسفور الأبيض ولمبيد والذى ينخر فى الأجساد ليحطم العظام ويمزقها وبعد أن هدمت البيوت والعمارات على سكانها وأصبح العشرات بل والمئات تحت الأنقاض والصور والعويل والصرخات نقلها العدو قبل الصديق لكل دول العالم وخرجت المظاهرات فى كل دول العالم تندد بالحملة الغاشمة وبإبادة الجماعية للشعب الأعزل الذى يرهب فى كل دقيقة وثانية بطائرات صهيونية وتقفل المعابر ويحاصر الشعب بمختلف طوائفه ويحرم من الماء والأكل والدواء.. حتى العلاج من القصف اغلقوا الأبواب حتى ينزف دماء القتلى ويموت من يموت وتخرج الصيحات والهتافات والتى انطلقت من مصر مثلما كان فى كل مكانم فى العالم.
وكان مصطفى بكرى واحدا منهم ينحدر ويندد ويطالب بوقفة شجاعة ضد العدو الصهيونى الذى ضرب بكل القوانين الدولية والإنسانية عرض الحائط. علت صيحات بكرى ومعه كل الشرفاء من أرض الكنانة ليقولوا للحكومة افتحوا المعابر، استقبلوا الجرحى، مدوا ابناء غزة وفلسطين بكل ما يحتاجون.
واستخدم بكرى (كوفية) تحمل شعار فلسطين فيها القدس والعلم الفلسطينى بجانب العلم المصرى لكن أهل السوء لا يريدون الدفاع عن القدس، يريدون القدس إسرائيلية ويريدون إبادة الشعب الفلسطينى، هكذا يريدون إزالة رمز الإسلام وقبلته الأولى ومهبط الرسل والمكان الذى صلى فيه رسولنا العظيم يوم الاسراء والمعراج إماما بكل الأنبياء والرسل، هذا المكان الطاهر هو الذى يدنس الآن بأحذية الجنود من الصهاينة وهو الآن يتعرض للتخريب ومحاولات هدم بيت المقدس والقدس الشريف. هذا الذى ندافع عنه جميعًا، نحن وكذلك مصطفى بكرى، لكن أهل الحقد والخداع يرون فى ذلك أن ما نقوله مجرد شعارات وعويل وهتافات رنانة ومجرد خطف للأضواء، أى أضواء تتحدثون عنها والقنابل المحرمة تضىء سماء الغدر والبطش؟.. أى أضواء تتحدثون عنها بعد أن أعماكم الحقد والكراهية فلا ترون الحقيقة لكنكم ترونها من وراء قلوب مليئة بالخبث والأحقاد؟!
ولقد وقفت طويلا أمام عبارة مضحكة قالها أصحاب العقول المتآمرة على مصطفى بكرى عندما يصفونه بأنه عقلية (غوغائية) لا تناسب المنابر البرلمانية فهل هذا يعقل أن إنسانًا يطرح برامج وأفكار وآراء ويكشف عن جوانمب مسيئة ويعتبر من العشرة الأوائل تحت قبة البرلمان وهو يقدم الاستجوابات وطلبات الاحاطة والأسئلة.. أن يوصف بالغوغائية وأن أسلوبه لا يتناسب مع المنابر البرلمانية؟ هذا هذا يعقل؟ هل من يقول بهذا الكلام إنسان عاقل أو مثقف ــ لا والله ــ إنه مجرد إنسان جاهل بالقواعد البرلمانية لأن النائب وعضو البرلمان لا يكون برلمانيًا إلا إذا استخدم حقوه الدستورية ونحن نشاهد ونرى ونقرأ أن مصطفى بكرى من اكثر النواب الذين يستخدمون هذا الحق، فكيف يقولون إن أسلوبه لا يناسب؟ هم يريدون بكرى مثل غيره من الذين يجلسون من أجل أن يصفقوا لكل ما تقوله الحكومة. المهم لديهم هواية التصفيق وتوقيع الطلبات ولذلك هم يلحقون فكرهم بالقول بأن الدكتور فتحى سرور رجل مخضرم ذو خبرة، أى خبرة وأى خضرمة تريدونها فى سلق الاستجوابات وطبخها والرجوع إلى الجدول؟ هذه هى خبرة الدكتور سرور طوال 18 عامًا رئيسًا للبرلمان، لكن ماذا فعل سروا طوال هذه السنين؟ هل استطاع أن يجعل من استجواب واحد يسقط وزيرًا كبيرًا أو صغيرًا؟
سؤال مطلوب الإجابة عليه يا من ترون أن الدكتور سرور صاحب خبرة، نعم لديه خبرة قانونية لا أحد ينكرها، لكن للأسف فإن العلم والقانون يستغل فى غير موضعه، تتحول البرة والمعرفة والعلم هنا إلى نقمة تضر ولا تنفع، ولذلك تتحول الخبرة إلى نكبة وقد أصابت خبرة الدكتور سرور الطويلة المعارضة وجعلت من بعض المرتزقة الذين يستغلون مقاعد البرلمان للتربح والكسب غير المشروع، هذه هى الخبرة التى جعلت من رجال الأعمال سلطة وقوة فوق القانون وجعلت من حفنة قليلة تملك وتسيطر بفضل الخبرة والجلوس على المقاعد المهمة طويلاً.
إن بكرى شخصى سياسية أحب بلده ووطنه وليس كما يراه البعض على النت مراهقًا سياسيًا، لأن المراهقة هى لمن لا يعرفون الحقيقة، لكن بكرى متمرس وصحفى يملك ثقافة عالية أهلته لأن يجعل مثلكم ترصدون كل شىء عنه، هو الآن يجعلكم تموتون غيظًا لأن كل أساليبكم وأقوالكم لم تستطع أن تنال منه أو تثنيه عن أداء واجبه لماذا؟ لأنه يؤمن بما يقول، ليس إيمانه مشكوكًا فيه، لكن إيمانه عن عقيدة وعن مبدأ وعن حب للتراب الوطنى الأصيل، هو من معدن صعيدى أصيل ولذلك فإن معدنه قوى ذو بريق وحرارة شديدة.
توقفوا عن أساليبكم قبل أن تلهف وجوهكم وأجسامكم شدة هذه الصخرة التى لن تلين بل ستستمر تكبر وتكبر حتى تطمس كل آثام الئيم

1:16 م  
Anonymous غير معرف said...

الحقيقة أنا مع كل من يقفون مع مصطفى بكرى من الحملة التى تحاول النيل منه لدفعه الى الصمت،مصطفى بكرى هوالمشارك الدائم لمعاناة الشعب ،وله مواقف عديدة فى المظاهرات المدافعة ضد القهر والفقر وضد الفساد والرشوة ،ومصطفى بكرى صوته لا زال عاليا ضد التطبيع وضد أن يكون لاسرائيل صوت في مصر ولا زال بكرى ضد السياسة الامريكية الغاشمة فى المنطقة ومخطط عزل مصر و مصطفى بكرى هو صوت المصرى الحقيقى وهو الرجل الذي يتحسس نبض الشارع المصرى ومن هذه النقطة تحاول جهات عديدة مشبوهة تجريح هذا المناضل ومحاولات اسكاته لعزله عن الجماهير وأنا ومعي عشرات الملايين من المواطنين المؤمنين بتراب هذا الوطن نناشد بكرى بترك هذه الاقاويل جانبا وأن يضع الشتائم وادعائات التشويه تحت قدميه وعليه أن يواصل دفاعه عن كل ماهو شريف وحقيقي وأن ينشر ويكتب ويقول مايريد فنحن معه ولن نتخلى عن الحق والحقيقة فمصر لنا وليست لغيرنا

1:27 م  

إرسال تعليق

<< Home