من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

السبت، ديسمبر 23، 2006

شغل التكييف

شغل التكييف
كان يوما قاهريا تماما، إذ بقى لهيب الصيف متقدا رغم أننا وقتها كنا في أول ديسمبر! لا يوجد حل هذه المرة سوى أن تفعلها وتضحي بزوجين من الجنيهات من أجل أن تستقل فخر الصناعة المصرية، الأتوبيس المكيف المعروف اختصارا -أو تمييزا عن أتوبيس الغلابة- بـ"سي تي ايه"، وبداخله لم يقل العرق أو يخف الشعور بالحرارة لتكون المفاجأة السعيدة..التكييف لا يعمل! ، قربت يدي من الفتحات التي يخرج منها الهواء البارد "جايز تهيؤات!"، لاشيء يخرج.. التكييف مش شغال فعلا ، أنظر لباقي الركاب أجدهم مستقرين مغلقين النوافذ بإحكام في منتهى الرضا والسعادة!احتار قليلا،ثم اختار الفعل المصري الصميم "السكوت".."يعني أنا هأكون أجدع من باقي الركاب وأهو حر وموت على الجميع!"..ونحن جميعا نحتفل بالعرق وبضيق التنفس رأيت الراكب الوحيد الذي يرتدي فينا "نصف كم" قادما من آخر الأتوبيس مندفعا نحو السائق ثم قال له في حدة "شغل التكييف!"، الغريب أن السائق لم ينطق بحرف واحد وإنما شغل التكييف فورا،وكأنه كان ينتظر أن ينطق واحد منا فقط بكلمة واحدة تجلب حقه المسلوب!يبدو أن التغيير في مصر سيأتي ممن يرتدون "النصف كم" في عز البرد!

18 Comments:

Blogger Omar said...

شفت واحد النهاردة لابس نص كم وماشي في الشارع عادي جداً، وكنا بالليل وهاموت م البرد، تفتكر ده منهم؟! الناس دي جامدة قوي يا جدع

3:36 م  
Blogger salateenoo said...

انا عارف الواد ده كان لابس نص كم ليه .. طبعا وانت كمان عارف ...ويعدين ده جاي من آخر الأتوبيس ... وحران في عز البرد ...

مش محتاجة مفهومية ...وبعدين تلاقيه وهو بيزعق للسواق وبيقوله شغل التكييف ..كان بحركة زكية مطبق ايده وبيديله الجنيه الخامس :)

3:05 ص  
Blogger أبو أمل said...

امال يعنى التغيير
هياجى من الناس
اللى بيأفأفوا م البر اللى زييى
ده لازم هيكونوا شباب زى الورد



يا ريت تطل
على مدونتى
يمكن تستجيب
للإحتجاب اللى هنعملوا بكرة
تحياتى

3:23 ص  
Anonymous استاذ حمام said...

اعبر عن اعجابى بكتاباتك
فى الدستور

11:56 ص  
Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

خسارة جدا

اني قريت الموضوع ده متاخر يوم عن زياراتي الاولى كان نفسي اقول المباركه لكن الكلمة دي بتعمل لي حساسية المهم
عن زيارتي الاولى للستي ايه
كنت هفطس من الكتمة والشبابيك المقفوله وصوت الكراره اللي بتدخل هوا سخن يموت وانا بتغفيلي افتكرتها قال دفايه
قال دفايه قال تحياتي
نهى كراكيب

11:36 ص  
Blogger sarah la tulipe rose said...

أنظر لباقي الركاب أجدهم مستقرين مغلقين النوافذ بإحكام في منتهى الرضا والسعادة

هذا هو الشعب المصري الباسل المثابر الصبور المكافح! فتحية لابناء جلدتنا الابطال!..تصفيق...اشارة جانبية بايقاف التصفيق ...يوقف التصفيق
ايه الي فوق دة مش عارفة
طب احنا قعدنا خمسة و عشرين سنة لما حد تهور و لبس نص كم و قال "شغغل التكيف" تفتكر حانقعد اد ايه عشان نقول " صلّح التكييف؟؟"
او مثلا لو تهورنا و حبينا نقول للسواق " اتفضل انزل كفاية عليك خمسة و عشرين سنة و كفاية خمسة و عشرين مليون كارثة
ربنا يسهل لما السليبة المصرية الجليدية تذوب بعد موروثات نصف قرن من ثورة منظر لشعب برضة منظر نبقي كلنا نلبس نص كم في عز يناير و نقول بعلو صوتنا
" صلح التكيف و اتفضل مع الف ...سلامة!"
كل عام و انتم بخير !

9:39 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

عمر:الناس دي غريب قوي ياجدع.. بس تعرف بيعطوا أمل للواحد وبيحسسوه أنه لسه في فايدة..إيه البرد ده برررررر!
سلاطينو:كل حاجة عندك كده لازم تكون جنيه خامس! مش عيب كده..بالعند فيك بقى الراجل كان قاعد لوحده ومافيش جنب حد أو حداية!
أبو أمل:كلك شباب يا أبوأمل ماتقولش كده
أستاذ حمام: أشكرك
كراكيب نهى: الاتوبيس المكيف ده اختراع مصري أصيل.. دايما تلاقيه بارد في الشتا وسخن وحر في الصيف..بس المرة دي كان استثناء باين!
سارة:تصدقي فاتتني حتة صلح التكييف دي..بس ماهو لو خلناه يشغل التكييف أكيد هنخليه يصلحه بعد كده سهل بقى ننزله من الأتوبيس.. ماهو لازم ينزل منه بس على الله مايطلعش ابنه هو اللي هيسوقه!

2:48 م  
Anonymous ميادة مدحت said...

يا محمد الحكاية مش نص كم ولا حتى مايوه
الحكاية مضمونها فى الجرأة
الجرأة انك تطالب بحقك
بداية التغيير كلمة
لكننا ساكتين وحكامنا بيعتبروا السكوت علامة الرضا
كل سنة وانت طيب
ميادة مدحت

2:13 م  
Blogger Yasser said...

اجمل حاجة ان مافيش واحد قاعد على القهوة يقول شوية التهيؤات اللي بنحب نقولها
بس بما اني هنا اقولها والسلام


لا اله الا الله
انا سمعت ان الجماعة اللي بيلبسو نص كم في الشتا دول من اولياء الله الصالحين
دة انا شوفت واحد بعنيا دول كان راكب سي تي ايه وقال للسواق افتح المكيف كدة برضو بالظبط قام بقى الراجل مارضاش فراح بقى الراجل ابو نص كم دة شاير السي تي ايه وقالبه بدراع واحدة وقعد يدحرج السي تي ايه لحد ما السواق فاتح المكيف وخاف على نفسه
اه والنعمة زي مابقول لك كدة
واحد تاني بقى بس مكشوف عنه الحجاب اكتر م الاولاني شوية كنت قاعد وراه وماكانش واخد بالو مني بص للمكيف بصة واحدة المكيف اشتغل على طول
اي والله زي مابقول لك كدة
حتى السواق لقى المكيف مفتوح قعد يقول سبحان الله وكان هايتجنن الراجل ياحبة عيني
انا رأيي يا جماعة نلغي البوست دة لحسن لو واحد بنص كم عرف هايبقى خطر علينا كلنا
يجعل كلامنا خفيف عليهم

5:00 م  
Blogger الفيلسوف said...

it's nice facts that u express them ..keep on

11:57 ص  
Blogger متغيرة شوية said...

لعنة الشعب المصري هي الصمت..
أصلا كون حد يتكلم علشان ياخد حقه في أي حاجة بتعد طفرة يتحدث عنها البشرية.
اذا كان الواحد مش قادر يقول افتحوا التكيي هيقول غيروا نظام حكم
يالا خلينا في صمت الحملان ده ميتين تلتميت سنة كمان..وهنفضل زي ما احنا

1:35 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

ميادة مدحت: وأنت طيبة.. وياستي الثورة تيجي من ناس لابسة نص كم ولا بكيني المهم تحصل وخلاص!
ياسر: أنا برضه بأقول كده.. وأنت عافر بقى الحركات النص كم منتشرة اليومين دول
الفيلسوف:أشكرك جدا
متغيرة شوية: ليه بس التشاؤم.. ياستي اللي أوله شغل التكييف آخره غير الرئيس...بس المهم نتكلم..

9:59 ص  
Blogger إبـراهيم ... معـايــا said...

إزيك يا محمد بيـــه ، والله لك وَحشَـة يا راااجـل !!!!

طبعًا هتقول مين اللي داخل يعلق على موضوع التكييف ( بالبرووود ده) ... عادي بقى


ما يا ما ناس بتعلق لناس ف مواضيع ناس تانيين !!!

لأ ، بجد لك وحشـة . . . .


ابقى عدي علينـــا


مش جايزة و خلااااص :)

2:10 ص  
Anonymous Ahmed Nawar said...

باين التغيير هييجي من الناس اللي غريبة عننا... من الناس اللي بتقول لأ في وسط كله ما بيطاطي و بيقول آه.. بس ييجي التغيير ده حتى و لو من الجن الفسفوري(مش عارف ليه فسفوري بس عدوها)
http://masteringminds.spaces.live.com/

7:37 ص  
Blogger أبو أمل said...

الدنيا فيها حاجات
تخلى الواحد يثور ضد كل شيء ضد الطوابير و
و
و
و
و
وضد ...........
تعاللا عندى
وشوف حاجة هتعجبك
ارجوك
حاجة بتتكلم عن نفس الموضوع

8:59 ص  
Anonymous علي صوتك said...

هاي استاذ عبيه
اتمنى ان تكون فاكرني انا كريم الشيخ شغال معاك في الدستور انا بدعوك لزيارة مدونتي المتواضعة دي وعلى فكرة انا حاطط المدونة بتاعتك في المفضلة كمان انا عاوز اقول لك اني منفرد بموضوع تحرشات جديدة حصلت في وسط البلد ليلة راس السنة يكون لي الفخر اذا قمت بالتعليق على هذا الموضوع

9:45 ص  
Blogger karakib said...

طيب علي كده لو الراجل ده راح قال للسواق أنزل بقي من الأتوبيس زهقتنا .. تفتكر هينزل و لا أيه النظام :)

9:51 ص  
Anonymous غير معرف said...

اسمى صالح سعيد يا رب تكون فاكرنىمساء الفل يا اخ محمد هشام ومساء الفل على دماغك العاليه لانه فعلا بلدنا محتاجه لناس من النوعيه دى اللى يقدروا يطالبوا حتى لو بابسط حقوقهم بدون خوف لكن تقول ايه بقى مع انى ارى يا محمد ان بلدنا محتاجه برضه ان قائد اتوبيسنا يكتفى بهذا القدر وكفايه ربع قرن سواقه ده الاتوبيس انقطع نفسه فما بالك بالركاب قصدى بالشعب

2:33 م  

إرسال تعليق

<< Home