من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

الجمعة، نوفمبر 21، 2008

العودة إلى الروتس

العودة إلى الروتس

كانوا متحمسين جدا كالنار المشتعلة، وكنت أنا باردا كزجاجة مياه خارجة لتوها من ثلاجة زانوسي، ولأن الماء ينتصر دوما، نجحت في تمويت الموضوع لعدة أشهر، لكنهم انتصروا أخيرا، ولم تفلح معهم كل تحذيراتي وأرقامي وحساباتي وتثبيطي المنظم لهم.. خلاص هم أحرار بقى وإحنا مالنا!
أتحدث عن شباب مكتبة "بوكس أند بينز" في المنصورة، ذلك المكان الذي أصبح له سمعة الماس، وهؤلاء الشباب اللي زي الفل الصابح المندى، وهكذا أخيرا تقرر أن يكون يوم الجمعة القادم 28 نوفمبر 2008- بإذن الله ومشيئته- ميعادا لحفل توقيع رباعي جديد لشلة أول سطر "أحمد عمار" – "دعاء سمير"- "حسام مصطفى إبراهيم"- محمد هشام عبيه "أنا الآخراني ده"- وهذه المرة في أرض الأجداد التي شهدت أول غزوة من وراء الأهل لمشاهدة السينما وأكل الآيس كريم من عند أحمد أمين والشعبطة في أتوبيسات الجامعة ومتابعة البنات القمرات.. المنصورة.. يعني روتس.. يعني الجذور لمن هو ليس ضليعا في الإنجليزية مثلي!
لا أعرف من هذا الذي تواتيه شجاعة تنظيم حفل توقيع لكتب مر على صدورها ما يقرب من عام ولم تحقق- إحم أقصد وحققت- نجاحا باهرا تحدث عنه سكان الكواكب الأخرى.. لكن برضه وإحنا مالنا.. هم أحرار!
حسنا.. هذه دعوة لكل أهالي المنصورة الكرام وضواحيها.. دعوة لكل أبناء شرق وغرب ووسط الدلتا البررة.. تعالوا إلى مكتبة بوكس آند بينز- أمام نادي جزيرة الورد مباشرة- يوم الجمعة 28 نوفمبر 2008 الساعة 6 مساء لحضور ذلك الحفل الرباعي الخطير المريع .. لكتب "حنين- حب بلون البنفسج- يوميات مدرس في الأرياف- عزيزي 999"
تعالوا واثتبوا أن المنصورة ورجالها- وقبلهم بناتها طبعا- أحسن ناس حتى لو مش بيطلعوا في إعلانات موبينيل!
تعالوا حتى عشان نعرف- أنا وصديقي حسام الدقهلاويين- "نترسم" على "أحمد" و"دعاء" ومن صحبهم من أهل القاهرة الظافرة بأن ناس المنصورة مجدع جدا وفي وقت الزنقة "مايسبوش لحمهم"!
تعالوا كده وخلاص من غير أي سبب
ووعد – مش عارف أنت لازم تصدقني ليه- هتنبسطوا للآخر وع الآخر وم الآخر
وربك هو الستار
في الانتظار

14 Comments:

Blogger رحــــيـل said...

بجد بجد هتنوروا المنصوره

ان شاء الله هحضر
يارب يوم الجمعه يجى بسرررعه

9:11 ص  
Anonymous غير معرف said...

اخبار حلوه

ان شاء الله هاتكون حفله حلوه والكل هاينبسط.. باقس الاقاليم امتي؟

اكيد الصعيد القرن الجاي ... بعد الكواكب اللي وصلها النجاح

اكيد الحضور هايكون مكثف.. جهز الاقلام

christina

9:29 ص  
Blogger doaa said...

نفسي آجي جداً عشان أحتفل معاكم وأباركلكم وأشوف فرحتكم

مش عارفة هأقدر ولا لأ عشان أنا من القاهرة بس ربنا يسهل

ألف مبروك بالتوفيق

10:03 ص  
Blogger yasmine said...

طبعا مش هفوت اليوم ده وجاية ان شاء الله كفاية انى محضرتش الحفلة الاولانية
ومتخفش هنشرفك قدام اصحابك انا بس اللى فى اصحابي اللى ليا فى القراية وحفلات التوقيع بس هجر ورايا 4 معايا
فمن ناحية العدد متقلقلش
وان شاءالله هيبقي يوم حلو

10:15 ص  
Blogger مهندس مصري said...

مبروك

11:10 ص  
Blogger خواطر و همسات said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

12:33 م  
Blogger خواطر و همسات said...

بجد كان نفسي احضر
كدة تفوتني الحفلتين
انا كان نفسي تتعمل في اسكندرية
خليها بقى في الكتاب الجديد
بس ايه النشاط دة كله تدوينتين في شهر واحد
شكلهم الناس بتوع القمر ليهم تاثيرهم
ياريت حضرتك تبقي تسلملي عليهم كتير
على فكرة انا كملت 21 سنة النهاردة

12:41 م  
Blogger هبة المنصورى said...

ماتتصورش يامحمد الجو الحلو اللى "بوكس آن بينز" عاملاه ف المنصورة..إشى ورشة رسم-حضرت منها حصة واحدة بس كانت متعة ف حد ذاتها- وحفلات توقيع وكمان مكان لطيف تقعد فيه بس كده وترغى مع الصحاب... بجد حاجه شيك أوى ويكفى إنها هتجيبكوا المنصورة

The roots are also looking forward to see the fruits of the Mansouranian tree -mainly guava- and also the flowers of other trees- especially violets

الترجمة: وتتطلع الجذور هى الأخرى لرؤية ثمار الشجرة المنصورية- الجوافة بالأساس-وكذا زهور الأشجار الأخرى- وتحديداً البنفسج

نشوفكم على خير إن شاء الله

1:41 ص  
Blogger مصطفى السيد سمير said...

مبروك يا نجم
عقبال مزيد من الكتب لمزيد من الازعاج للكواكب الأخرى

3:02 ص  
Blogger Doaa Samir said...

يااااهـ يا محمد ياه.. *عدت سنة.. عيد ميلاد جرحــ-قصدي- فرحي أنا. يارب التوفيق يا رب.. أنا جاية إن شاء الله.

*
من أغنية للفنان الزملكاوي باحبكم والله هاني شاكر! د

5:20 ص  
Blogger يوميات نائمة في الأرياف said...

والله انا فكرت ان الروتس دي حاجة في المنصورة ولسة كنت هسأل فين يا جماعة الروتس ده ممكن يطلع حاجة حلوة في بلدنا وانا اخر من يعلم
هههههههههههههههه
ربنا يوفقك دايما وتكتب دايما كتب ناجحة
واكيد هتنور المنصورة وانا ان شاء الله هحاول اجي لو ظروفي سمحت
والمكتبة رائعة فعلا زي ماانت وصفتها وان شاء الله تحب اليوم
كانت معكم
محدثتكم رنا من ارض المنصورة منبع الروتس

12:27 م  
Blogger يوميات نائمة في الأرياف said...

والله انا فكرت ان الروتس دي حاجة في المنصورة ولسة كنت هسأل فين يا جماعة الروتس ده ممكن يطلع حاجة حلوة في بلدنا وانا اخر من يعلم
هههههههههههههههه
ربنا يوفقك دايما وتكتب دايما كتب ناجحة
واكيد هتنور المنصورة وانا ان شاء الله هحاول اجي لو ظروفي سمحت
والمكتبة رائعة فعلا زي ماانت وصفتها وان شاء الله تحب اليوم
كانت معكم
محدثتكم رنا من ارض المنصورة منبع الروتس

12:38 م  
Blogger enjy said...

انا حاسة انى عايشة فى الاسكا او الربع الخالى مثلا...على فكرة فى بلد كدة بلكونتها على البحر وفيها بشر ماجرينها ايجار قديم اسمها اسكندرية ابقى بص عليها بصة والنبى....يللا مبروك واكيد اكيد هتفتقدونى

10:07 ص  
Anonymous غير معرف said...

انا روحت المنصورة اكنر من مرة بجد هى منطقة رائعة وفى غاية الجمال بس يا خسارة مش هقدر أجى لحفل التوقيع.
وكفاية انا حضرتة المرة السابقة فى طلعت حرب , ربنا يوفقكم
عبد الناصر

11:05 ص  

إرسال تعليق

<< Home