من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

الخميس، أبريل 10، 2008

قلمي ومفتاحه

قلمي ومفتاحه


في حفلتي التوقيع الوحيدتين اللتين حضرتهما للصديقين الموهوبين "محمد صلاح العزب" و"محمد فتحي" فوجئت بأن الكاتبين الحلوين الكبيرين بالقوى، جاءوا من أجل التوقيع للقراء بدون قلم!، ولأنه لم يوجد في المكان وقتها- وفي المرتين- أحد تبدو عليه ملامح "المقلمة" سواي، فقد أعطيت لهما بكامل إرادتي الحرة- وكل واحد لوحده – قلمي الأسود العزيز "اليوني بول" أبو سبعة جنيه!، صحيح أن "العزب" طلع جدعا وأعاده لي بعد أسبوعين وقد انتهى نصف الحبر الذي فيه!، وصحيح أني مازلت منتظرا أن يكون "محمد فتحي "جدعا بدوره!، لكن هذا علمني ألا أذهب حفل توقيع لأحد من الأصدقاء الأعزاء وأنا أحمل قلما غالي الثمن مثل "اليوني بول" - دول سبعة جنيه حضرتك!- ويفضل ألا أحمل قلما من أصله!
لكن الأمر سيختلف بكل تأكيد الخميس القادم 17 أبريل 2008- سجل يا تاريخ - والأكيد أني سأذهب في هذا اليوم الساعة الثامنة مساء إلى مكتبة عمر بوك ستور في شارع طلعت حرب فوق مطعم "فلفلة"- العنوان تفصيلي أهو مالكش حجة- وأنا أحمل دستة أقلام "يوني بول" أسود، لأن هذا اليوم سيكون ميعادا لحفل توقيع كتابي "عزيزي 999" بالاشتراك مع الأصدقاء الأعزاء "أحمد عمار" وديوانه الشعري الرقيق "حنين" و"حسام مصطفى" وكتابه القنبلة "يوميات مدرس في الأرياف" و"دعاء سمير" وكتابها الهادئ في عنف "حب بلون البنفسج" ضمن فعاليات وأنشطة سلسلة "أول سطر".. ماتخافوش كل واحد فيهم هييجي بقلمه إن شاء الله!
في انتظاركم في الميعاد المحدد إن شاء الله- نقوله تاني.. الخميس 17 أبريل 2008 الساعة 8 مساء- والمكان المعلن- نقوله تاني.. مكتبة عمر بوك ستور.. شارع طلعت حرب فوق مطعم فلفلة..القاهرة طبعا ماحدش يروح المنصورة!-.. والمفاجأة بقى هي – أيوه لازم نعمل إغراءات وحركات- حضور الكبيرين الناقد المعروف د."سيد البحراوي" أستاذ الأدب بجامعة القاهرة والرائع الجميل "بلال فضل"- توريط للاثنين على الهواء!- وجارى التحضير لعزومة عدد آخر من "المحترفين" عشان نخلي الحفل ماتش دولي بالصلاة ع النبي... في الانتظار..

27 Comments:

Blogger مروة جمعة said...

أولا صباح الورد
ثانيا.. يا ألف نهار مُشرق.. ألف مبروك
بس يا نهار أبيض.. انت لسه فاكر تعمل حفل توقيع انت ودعاء وحسام!.. وبعدين إيه المواعيد الغريبة دي!.. اليوم ده- إن شاء الله- عيد ميلاد الباشا أخويّ حسام.. بالإضافة إلى ذلك إن المعاد في الثامنة مساءاً يعني ما شاء الله.. أبات أنا في القاهرة؟- أعوذ بالله من زحمتها وطغيانها!- أعتقد أنه من الأفضل أن أقلد ذلك القط السيامي المتشرد الرقيق "قرديحي" الذي يزورنا و"مياااو.. مياااو" و تتبناني أي جمعية للرفق بالحيوان تحت رعاية السيدة الفاضلة سوزان مبارك وتكون في القاهرة- ويفضل في الشرقية كمان كده أضمن معاملة إنسانية!
ربنا يسعدكم كلكم
سلم لي على عم بلال كثيراً جداً خالص!

10:47 ص  
Blogger yasmine said...

الف مبروك يامحمد
وان شاء الله يكون حفل ناجح وجميل
وتتبسطوا كلكم ان شاء الله

12:00 م  
Anonymous غير معرف said...

الانسة مروة شغالة الله ينور مع صحفيين مصر نفر نفر عسى تطلع من حد منهم بشغلانة و لا جوازة

1:06 ص  
Blogger مروة جمعة said...

يا خبر أبيض.. ليه كده بس يا أبا جهل.."ده اسم الدلع بتاع مجهول"!.. خلاص أنت كده فقستني قدام الرأي التدويني العام.. واتفقستي يا بت يا مرمر!.. يا حزني الشديد لضياع نظرية المؤامرة الخاصة بي.. يا سلام كان عندي أمل ان خطتي الشريرة ما تتفقسش لآخر لحظة.. بس اتفقست واللي كان كان ويادي الكسوف يادي الكسوف.. هنقل الخطة بقى على الصحف - لا مؤاخذة- القومية على الأقل أضمن معاش!ا

6:50 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

مروة جمعة: صباح الفل يافندم.. وخليك عندك في زقازيق المعز وحنا نيجي لك كلنا بربطة المعلم نعمل حفل التوقيع عندكم.. فكرة القطة حلوة.. بس خد بالك من الجزارين بقى!.. نلتقي بعد ياسمين عشان الأخ اللي ميتسماش!
ياسمين: أشكرك جدا ياياسمين وكنت أتمنى تنورينا بس أنا عارف الظروف
اللي ميتسماش: طب طالما أنت ذكي قوي كده ما تكتب اسمك الحقيقي جايز نشوف لك جوازة أو شغلانة مع الصحافة برضه.. متخافش الناس في الصحافة نفسهم كويسة وومممكن يوافقوا عليك ويجوزوك برضه.. اصل الجواز سترة أنت عرف.. ورجائي أن تلزم الأدب لما تزور المرة القادمة ويفضل الا تزورها ماشي؟
مروة جمعة: كنت هأمسح تعليق اللي ميتسماش وبعدين قلت فرصة نتسلى.. مش كده برضه؟

8:57 ص  
Blogger نور said...

مبرووووووووووووك يا محمد
كان نفسى اكون موجوده بس السفر من المنصوره للقاهره صعب بالنسبه لى
خيرها فى غيرها بقى قريب ان شاء الله ف حفل توقيع الكتاب التانى
و قول مبروك كمان لاحمد عمار و حسام مصطفى و دعاء سمير
ان شاء الله اشترى الكتب واقرأها انا متأكده انها هتبقى حلوه اوى
و يبقى حفل ناجح جدا و النا س كلها تتبسط
سلام مؤقت

11:06 ص  
Blogger Noha El-arabi said...

مبروووووووووووووووووووووووووووووك جدا جدا علي حفل التوقيع اللي سالت نفسي انتوا ليه معملتهوش
بس طبعا في المساء
للاسف
عارف لو عملته بالنهار عندي استعداد اني اجيب كرتونة اقلام باركر و معنديش مانع انظم الزوار و اصور كمان
تصدق انا حزينة
بس دعواتي ليكوا باحلي حفل توقيع علي الاطلاق

12:40 م  
Anonymous عبدالناصر said...

مبروك يا محمد على الحفل التوقيع والله كان نفسى أجى وخصوصا علشان اشوف الاستاذ سيد البحرواى وباقى المجموعة علشان اخد توقيع منكم يكون للذكرى وأهو يحصلنا الشرف برضوة. بس المشكلة فى الشغل عندى , بس انا عندى فكرة بعد متخلصو الحفل عدو على فى المحل هو مش بعيد عنكم هو يدوب تتمشو محطتين عند ميدان محمد فريد اسئل عن مخبز وحلونى السنترال اى حد هيدلك علية تعالى بس وانا هظبطلك كام علبة بيتى فور وتشكيلة جامدة ودة كلة بمناسبة حفل التوقيع .وكدة يبقى شاركت معاكم على قد مقدرت ياريت يا محمد تيجى ولو مجتش هزعل منك بجد ويبقى هات اللى نفسة ييجى معاك دة اذا كنت انا قد المقام
عبدالناصر

3:49 م  
Blogger *سمر* said...

مبروك حفل التوقيع ...ومبروك الكتاب ..عقبال الكتاب ال 100 :) :)
ان شاء الله هكون هناك ..

على فكرة ..انا بينكى روز .بس غيت اسمى ... :)
تحياتى

5:20 م  
Blogger هبة المنصورى said...

مبروك ليكو كلكو يا محمد
وإن شاءالله يومها تبقى المكتبة مكتظة بالبشر

حلو تشبيهك لكتاب حسام بالقنبلة.. هو كده فعلاً .. وللى لسه ماقراش الكتاب! مايفوتكش!
أما كتابك يامحمد فافتقدت فيه إتقان وحلاوة جوافة السنة اللى فاتت.. يمكن عشان كنت قارية معظمه

مش عارفة ليه مش مقتنعة بفكرة التوقيع دى-إن حد يمضيلى على كتابه بعد ماشتريه- شايفاها غلسه.. اللى كنت طايرة بيه بجد كان كتاب دعاء اللى وصلنى بالبريد الشرقاوى- ثانكس تو ساعية البريد مرمر- وكان طبعاً إهداء منها ومكتوب عليه بقلم جليتر بريحه.. مش تقولى يونى بول..ده بيفكرنى بإمتحانات ثانوية عامة.. يا ستار يارب

10:10 م  
Anonymous غير معرف said...

إيه المفاجأة الحلوة دي؟ أكيد طبعا إن شاء الله لازم أجي.. أنا قريت الأربع كتب وكلهم تحفة وحلوين جدا وحتى لو طلعتم كتاب كل شهر أكيد هاجيبه واقراه. حلوة فكرة حفل التوقيع ولو انها متأخرة شوية بس كويس انكم عملتوها عشان آجي وأخد التوقيعات بتاعتكم على الكتب.
انما المفاجأة الكبيرة بجد حضور الرائع بلال فضل.. بس ده بجد ولا بتهزروا؟ ياريت بلال ييجي انا نفسي اشوفه واقابله بجد.. انا لسه مش متخيلة انه ممكن ييجي واقابله كده لأني من عشاقه بجد سواء في السينما أو في الدستور أو في أي حتة تانية ومتأكدة إنه كمان لما يدخل التليفزيون هيبقى المسلسل قنبلة وانا مستنياه بفارغ الصبر بالظبط زي ما انا مستنية الخميس الجاي عشان اشوفه وآخد توقيعه على كتابه الجامد جدا قلمين.. ألف مبروك وعقبال كده حفل توقيع الطبعة العاشرة ليكم كلكم

4:56 ص  
Blogger مفقوعة مرارتي من حماتــــــــــــي said...

عقبال حفل توقيع الكتاب الألف بعد المليون الأولي

12:27 م  
Blogger A.SAMIR said...

الاخ العزيز محمد هشام
انا الصيدلي احمد سمير بتاع الشرقية اللي اختفى فترة وعاد بموضوع عن انفلونزا الطيور
طبعا في البداية الف شكر على ذكرك لي في العدد اللي فات ضمن قراء الشرقية
فوجئت ان دي مدونتك الجميلة..ماكنتش اعرف ان لك مدونة
انا كمان عندي مدونة ويسعدني تشريفك لها
واهداء لك اللينك دة
http://theegyptiansilentmajority.blogspot.com/2008/04/blog-post_13.html
تحياتي لك والف شكر والف مبروك
صيدلي/ احمد سمير
الزقازيق-الشرقية

3:23 م  
Blogger مصطفى السيد سمير said...

مبدأيا ألف مبروك على كتابك
وأتمنى تسنح لي فرصة شراؤه

ثانيا مش عارف اقول لك اية على الكلام الجميل اللي كتبته عني في الدستور
متفرد
وعميق
وأبنودي جديد
ويشدو

بس فيه تصويب صغير قوي
انا مش من المنيا
انا من قنا

عشان كذا واحد سالني عليها

الف شكر مرة تانية

4:09 ص  
Blogger د/اجدع بنوته said...

الف مبروك يامحمد

وتحياتى الاول ع صفحتك ف الدستور اللى فات

كانت جامده وعفويه وشديده الحميميه يعنى

ونصيحه ابقى خدى معاك قلمين رويترنج م غير سنون

علشان بس تحرقهم هههههههه

معاك قلام م غير سنووون لووول

وبعدين عادى يامحمد دول رايحين يوقعوا م غير قلام

ف غيرهم بيروح الامتحان م غير قلام

احم احم

1:15 م  
Blogger المصير said...

الف مليون مبروك وعقبال الكتاب المليون

الدواخلى

3:51 م  
Blogger Zianour said...

اهلا يا محمد والف مبروك واحييك على اسلوبك اللي بيضحكني بجد.. ولو مزنوق في اي قلم انا عندي درج خاص مليااااااان اقلام من كل نوع وصنف وحجم سن ... قول انت بس وعقبال الكتاب الجاي شد حيلك
على فكرة انا مت من الضحك في عدد الضربسمشيين التاريخي على مقالات الحشرات !!! واحترمت جدا جدا الصرصار وشايفة ان الصرصار هو الحل!!!
تحياتي
زيانور

12:48 ص  
Blogger أبو أمل said...

يا صباح الورد والياسمين
مبروك يا سيدي
لو محتاج اقلام ممكن ابعت شحنة اقلام صعيدي
كل سن قلم مستعد يخدم ولو على رقبته
الناس لبعضيها
على فكرة لو احتجت لقلم فلا يوم زي ده هيكون يونى بول وب 7 جنيه
واللى دافع تمنه حضرتك
مبروك

الأستاذ مصطفى السيد سمير
تحياتى لك انا ما شفتكش أبداً فى فعاليات أدبية ف قنا سعيد بك
ارجو التواصل
مدونتى منين اجيب ناس
http://tlafif.blogspot.com
فتحى حمدالله
كوم الضبع

3:10 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

نور: الله يبارك فيك يارب
هأبلغ مبروكاتك للجميع
والكتب موجودة في المنصورة مالكيش حجة يعني!
وبعدين ياستي كنت خطفتي رجلك وجيت دول هما ساعتين بس
دلع!
صباح الفل
نهى العربي: شرحه حضرتك!.. ده حتى الإسماعيلية أقرب.. مش عارف أنا بنات اليومين دول مالهم كده.. وبعدين 8 يعني بالنهار عندنا في القاهرة.. الإسماعيلية دي غريبة قوي!ماتزعليش ياستي تتعوض إن شاء الله في حفل توقيعك
عبد الناصر: تسلم يازعيم.. عارف والله أنك قدها وقدود..وعارف كمان ظروف الشغل.. صدقني لو قدرنا نخلص ونييجي هنيجي. لأ أنا في الحاجات دي رخم جدا.. صباح العسل
سمر:الاسمين حلوين يافندم.. في انتظارك في الميعاد.. بس والنبي ما تتأخري.. والنبي والنبي
هبة المنصوري:آراءك على العين والرأس يا دكتورة.. بس أفهم من عدم اقتناعك بحفل التوقيع إنك مش جاية.. ده تسيب!
غير معروف:أشكرك جدا على رأيك في الكتب الأربعة.. ده أنت والله بطلة اللي قرأتيهم جميعا من غير أي إصابات! منتظرينك كلنا في الحفل.. وأكيد عمنا بلال هينبسط لما تيجي.. بس هو ييجي الأول!
مفقوعة مرارتي من حماتي: اشكرك.. ومستنينك في الكتاب الأول وسيبك من الألف بعد المليون
أحمد سمير:أبو حميد منور.. العفو على إيه بس.. هتلاقيني عندك في مدونتك كل يوم
مصطفى السيد سمير: سوري والله ياجميل على هذا الخطأ الشنيع.. وبعدين يعني الفارق بين قنا والمنيا إيه ياراجل.. فركة كعب!أشكرك على الاهتمام وتستحق كل كلمة كتبتها عنك
د.أجدع بنوتة:عارفهم أنا اللي بيرحوا الامتحانات من غير أقلام.. بس صدقيني ده بيساعد على التفكير بحرية أكتر! أشكرك على رأيك في الصفحتين وصباح الفل
المصير:أشكرك ياعم شريف.. جاي طبعا.. أزعل منك وهأبلغ أمن الدولة عن مدونتك!
زيانور:يا أفندم أشكرك على كل هذا الكلام الرقيق.. ومبسوط جدا أنا بأعرف أضحك حد ومبسوط أكتر أنك أصبحت أكثر إعجابا بالصرصار.. بذمتك مش دماغ!
أبو أمل: ياصباح الفل على ناس كوم الضبع الجدعان.. تسلم ياأبو أمل.. وعارف أني لو طلبت لوكشة قصب من الصعيد هتوصلني وعليهم بوسة.. ماتبعت طيب!

12:15 ص  
Blogger *سمر* said...

مبروك حفل التوقيع ..للاسف كان نفسى اجى ..بس والله منفعش خالص النهارده ...انا جبت الكتاب من عمر بوك ستورز ..ووصلت فه لحد "كذا سبب لوقوعك فى الحب من غير سبب "
كتابات مميزة ..والاسلوب حلو اوى ما شاء الله ..
انا عرفت بأه دلوقتى ان انا 999 :))

تمنياتى ليك بكل التوفيق يا رب ..
والختام ..سلام

4:41 م  
Blogger هبة المنصورى said...

مش بس عدم اقتناعى بموضوع التوقيع طبعاً.. كذا سبب ورا إنى ماعرفتش أنور القاهرة- وأكيد طبعاً المكتبة كانت ضلمه من غيرى- ولو هاذكر أكتر الأسباب خنقه فكان الشغل يليه ضيوف كانوا جايين لنا ثم موضوع البيات اللى بيبقى صعب...عقبال ماأجيب شقة ف 6 أكتوبر بعد مابقت محافظه.. هى كانت ماشيه على حل شعرها قبل كده ولا ايه؟

يارب بس تكون قضيتوا وقت حلو ومش باحقد عليكو خالص وحبيت بس أخلى مسئولية عن أى مشاكل ممكن تكون حصلت:)

11:07 م  
Blogger هبة المنصورى said...

وآه صحيح.. بلاش دكتورة دى الله يكرمك يا أستاذ محمد

11:10 م  
Blogger mr_adham said...

مبروك اخي محمد علي كتابك الجديد
انت كاتب موفق وتستاهل كل خير
تحياتي

1:51 م  
Anonymous غير معرف said...

الأستاذ الفاضل / محمد هشام عبية 00سطورك الجميلة اتابعها في الدستور 00حيث تبعث البهجة في النفس 00هاجمتك مرة لعدم نشر رسائلي فكان ردك مهذبا جميلا يعكس فيض كرمك ونبل اخلاقك 00احرجني لأنني لم اتوقعه يأتي كذلك محملا بأطيب الثمار 00وبعدين انا من المنصورة ومقيم بالقاهرة يعني بلديات 00بسم الله ماشاء الله سنك صغير 28 سنة بس كبير قي كل شييء00ربنا يسعد الناس بيك00كل سنة وانت طيب

6:35 ص  
Anonymous ابراهيم الضهيري said...

الأخ الفاضل محمد هشام عبية 00التعليق الأعلي يخصني ويودني نشر اسمي حيث ضربت الماوس غلط

6:40 ص  
Blogger أبو أمل said...

قصب يا عبية؟؟ ده أنا يا راجل كنت باقوللك أقلام عشان ما نوجعكش .. تقوللي انت قصب؟؟ يا قلبك! و مع ذلك , مش هأرفضلك طلب يا ابن عمي .. بس هيوجعك

هيوجعك

هيوجعك لأني هادخله (بنفسي .. أو من نفسي زي ما بتقول) هادخله ببطء شديد .. هتستمتع في الأول .. لكن هيوصل الألم لمرحلة من الجنون .. و طبعا ده اللي انت عايزه .. أبو أمل هارشك يا خبيث .. بس ما ترجعش تعيط زي كل مرة


زعزوعة زعزوعة يا عبية يابن عمي .. بس ليا شرط

الواد عبدوس ابن أبوالليل .. كنت حكيتلك عنه قبل كده .. المهم .. الواد ده عيل عفي كده و حلو .. من النوع اللي انت بتفضله .. و أطمن صعيدي برده .. يعني كفاءة .. من النهاية صعيدي شحط محط يا عبية

الواد كان عايز .. يعني ..انت عارف .. كان عايز يتعامل .. اتجنن لما حكيتله عليك .. مع إنه هو أصلا مش كده .. ده متجوز و بتاع .. بس واضح إن صيتك جامد يابو العباعيب

فالمرة الجاية هتكون عبارة عن: قصب + أبو أمل + عبدوس أبوالليل

هتبقى ليلة ولا كل الليالي .. بس أهم حاجة مش عايزين عكننة تجيلنا .. سواء من الحاجة .. أو من المغضوب عليها أم أمل (الله يجحمها)) أو من عيسى

و إلى أن نلتقي يا فتى استودعك الله و ابعث إليك بقبلاتي .. و قبلات عبدوس

الشاعر الكبير
فتحي حمدالله (أبو أمل) صاحب ديوان (سلم لفوق) و كذلك ديوان (قصب في مؤخرة دقهلاوية) الذي لم يتم نشره بعد

3:07 م  
Blogger فتحى حمدالله said...

الأستاذ الجميل / محمد هشام عبية

تقديري ومحبتي

أولا ثانياً من كتب التعليق السابق ليس أنا بل شخص ينتحل اسمي يريد أن يحرجني مع بعض الزملاء من المدونين
لذا ارجو حذف التعليق
تحياتي

1:30 ص  

إرسال تعليق

<< Home