من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

السبت، أبريل 19، 2008

كل هذا الهمهمهم


كل هذا الـ"همهمهم"


بصراحة لا أنا ولا أي أحد من الأصدقاء أو الأغراب أو عابري السبيل ولا حتى الرفيق "نوستراداموس" كبير المتنبئين في عصره وأوانه، كان لدينا تخيل ولو حتى ربع في المائة بأن حفل توقيع كتب "أول سطر" سيكون- اللهم لا حسد وقل أعوذ برب الفلق- بكل هذه الأبهة وكل هذا الحضور المبهر الذي يخض أجعصها بني آدم، ولكم أن تتخيلوا مقدار الفزع الذي أصابني عندما عرفت من الأصدقاء بأن الحضور زاد لدرجة أن هناك من وقف على سلم "مكتبة عمر بوك ستور" بعد أن امتلأ المكان عن آخره.. بجد حاجة تفرح وترعب وتسعد وتقلق.. لا أجيد التعبير عن مشاعر الفرح، أو الامتنان والشكر، وفي مثل هذه الحالات عادة ما أهمهم بكلام عبيط من نوعية "نمنمنم.. همهمهم.. سسسسسس!"، لكني متأكدا جدا من أنكم تفهمون جيدا ما الذي كان بداخلي يوم الحفل والآن وأنا أكتب عما حدث في يوم 17 أبريل الماضي الذي قررت أن أجعله "عيدا للحب" بدلا من ذلك العالمي الذي يحتفلون به في شهر فبراير من كل عام.. لأني على يقين بأن كل من كان في "عمر بوك ستور" في هذا اليوم لم يكن ليأتي إلا بدافع هذا الحب..
فشكر مليئ بكل الامتنان والتقدير والمودة والاحترام لكل من حضر وشارك وهنأ في فرحنا هذا.. ولكل أحد بأسمه كما يقول رجل "النقوط" في الأفراح الشعبية المحببة..
د.سيد البحراوي الذي قارن أول سطر بالحركات الثقافية في الستينيات وهو أمر نضعه فوق رأسنا بتقدير.. وخوف أيضا من أن يكون أمن الدولة خد خبر بالموضوع ده!
د.شيرين أبو النجا.. التي اقتربت مني لتقول في صوت رقيق وهي تحمل نسخة من كتابي "أنا اسمي شيرين ممكن توقع لي!".. آه وربنا ده حصل.. طبعا أنا كنت هأعيط!
د.أمل أبو الفضل ود. أحمد الشامي حكام دولة "بص وطل" الذين أكد حضورهما استمرار دعمهما الكبير لنا جميعا ولي تحديدا إلى أقصى الحدود
الرائع الفريد الرهيب "بلال فضل" الذي لم يكسفني أبدا وحضر ليضفي بوهجه الخاص على المكان روحا مبدعة فنانة.. حتى بعد أن "اتمحكنا" في كلمة منه - على غير الاتفاق- كان كريما كعادته وتكلم عنا بمودة ومحبة .. وكشف عن مفاجأته الكبرى في تحويل كتابي " يوميات مدرس في الأرياف" لـ"حسام مصطفى" و"الأطباء لايقولون آه" لـ"د.بستاني نعمان" إلى سيناريوهين سينمائيين.. يعني اللهم لا حقد ولا حسد ولا غيرة!
الجميل "عمر طاهر" الذي حضر كالنسمة في ليلة صيفية شديدة الحرارة ثم آثر الرحيل مبكرا لأنه يدرك تماما أن وجوده خطر علينا وأن حفل التوقيع سيتحول إلى حفل توقيع له!
وشكر جامد جدا لكل صحبة الأحباب.. الروائي الفذ "طارق إمام" الذي يخجلني بإنسانيته هذه ويشعرني بأنني أنتمي إلى عصور ماقبل الحضارة! والهادئ الصموت العميق كنيل اسوان الروائي الموهوب "الطاهر شرقاوي"، الفنان النجم –بجد-د.شريف عرفة الذي لم يكتف بالحضور والتشجيع والحضن الكبير وإنما جاء مصطحبا الزهور الرقيقة كروحه الفواحة بعطر ذوقه ومودته وأخلاقه، الدماغ "ميشيل حنا" الذي أعرف أنها لمعجزة تلك التي تجعله يراوح مكانه الأثير في مسكنه في مصر الجديدة ليحضر بكامل إرادته الحرة إلى وسط البلد، لأ وبعد الساعة 6 كمان! القاصة "سهى زكي" التي جاءت ورحلت قبل أن يبدأ الحفل لأسباب متعلقة بزن ابنتها الصغيرة الجميلة لكنها- الجدعة المجدع- اشترت نسخة من كتابي "كتابك غالي قوي ياسهى!"، الشاعر الجميل "تامر عفيفي" في تعارف أولي سيدوم إن شاء الله، والعسل "إبراهيم عادل" الذي أراه في كل تجمع أدبي دافئ مثل هذا وكأنه هو السبب في كل هذا الدفء، وحبيب قلبي نجم وشاعر شعراء الدقهلية النازحين إلى القاهرة "أشرف توفيق" اللي أكل كل البيتي فور تقريبا!، وكل البنات الرقيقات الصغيرات الجميلات "روني العجيب" وصديقتها الطبيبة في أبو الريش "شوف أنا فاكر إزاي"، و"هاجر مجدي" التي أصرت أن أوقع لها مرتين مش عارف ليه!، و نجمة دار الكتب "ميادة مدحت" التي آمل ألا تكون قد تضايقت مني لأني لم أرحب بها الترحيب الذي يليق "والله ده مرض اسمه بلاهة التوقيع!"، والزملاء الصحفيين الرجالة عن جد "شريف الدواخلي" و "حسام عبد الشافي" والراجل بجد "سامح قاسم" الذي صيتنا بشكل جميل في "الدستور" والأخ فعلا "محمد البشري" الذي أجل سفره إلى "قويسنا" إلى هذا الوقت المتأخر من الليل مخصوص من أجل الحفل.. شكرا للمايسترو "أحمد عمار" على إدارة الحفلة بروح المذيع المحترف "قناة الحياة وكده" والشاعر الجامد"حنين وكده"، وشكرا لـ"محمد سمير" أخو "دعاء سمير" على كل هذا الكلام الرقيق الذي قاله في حق العبد لله، رغم أنه قتلني بسؤاله المستمر عن غياب صديقنا "إبراهيم فايق" ورغم أني حلفت له مية يمين أنه في البحر الأحمر! وشكرا لـ"منار عوني" التي ضحت بمباراة الأهلي من أجل الحفل فلم يفز فريق الشياطين الحمر- يارب دايما- وامتعتنا هي بالحضور، والشكر للعزيز"نصر" الذي أفلت من صاحب المخبز الذي يعمل فيه بأعجوبة ليحضر بكل مودة من أجل التوقيع.
وكل المودة والإعزاز للمخلصة "سارة محمد شحاتة" التي لم تكتف بمغامرة التواجد خارج المنزل إلى العاشرة مساء وهي جريمة ربما تدفع ثمنها سجنا في الواحات!، وإنما تفضلت بإحضار شيكولاتة "من الغالية" كان نصيبي منها قطعة واحدة للأسف، وشكر بكل آيات وسلوى ومنة ودنيا العرفان للصديقة الأعز "نانسي حبيب" التي كانت تتحرك في المكان وكأنها "أم العروسة" فتوزع الشيكولاتة بابتسامة شيكولاتية وتلتقط الصور وكأنها "عادل مبارز"، وتوجه الضيوف إلى دفع فلوس الكتب عند "الكاشير" لأن الحفلة مش ببلاش! كل هذا دون أن نختتم الحفلة جميعا بساندويتشات من فلفلة كما كان الاتفاق"سوري يانانسي"!
شكر كبير أيضا- معلش دي فقرة التهاني.. الأغنيات الفقرة اللي جاية- للرائع د.أحمد خالد توفيق الذي اتصل قبل الحفل بيوم ليعتذر عن عدم الحضور لظروف امتحانات الترقية في كلية الطب" شد حيلك يادكتور" وللدكتورة "نادية رضوان" التي اعتذرت عن الغياب بسبب انشغالها بوضع الامتحانات في جامعة قناة السويس "خلي بالك من الطلبة يادكتورة" ، وشكر كبير للشاعر الكبير"أحمد زرزور" و الروائية الصديقة "نهى محمود" والفنان صاحب سيناريوهات الكوميكس المبدع "عبد المنعم حسين" الذين اعتذروا جميعا في كرم كبير بسبب البرد اللعين الذي هاجمهم في مؤامرة واضحة من منظمة الصحة العالمية لحرماننا من وجودهم معنا، والمحبة كلها للجدع جدا الموهوب جدا "محمد فتحي" الذي منعه عن الحضور مناقشة رسالة الماجيستير الخاصة به في فن الكاريكاتير الصحفي، والذي اتصل بي بعد الحفلتين ليطمئن عما حدث وليبشرنا بنيله للماجيستير بتقدير امتياز وهو ما حول الفرح إلى فرحين، والتقدير كله للرقيقة "نهى العربي" التي نزلت علي رسالتها القصيرة وقت الحفل بردا وسلاما وكأنها كانت حضورا معنا وهي في الإسماعيلية..
شكرا لرجال عمر بوك ستور على هذا التنظيم الجميل، وللصديقين "أحمد عبد المنعم" و"محمد جميل" الذين حضرا الحفل موفدين عن دار ليلى ناشرنا العزيز الذي من "الربكة"نسينا أن نذكرها ولو بكلمة واحدة وعذرنا أنهم يقدرون ذلك، وشكرا لحلواني العبد على هذا البيتي فور الجامد جدا، وشكرا للسيد الرئيس لتفضله بإعلان حركة المحافظين وكشح محافظ الدقهلية وإعلان أكتوبر وحلوان محافظة مستقلة في نفس يوم التوقيع على الكتب فهذا يعطي بعدا سياسيا وتاريخيا للحفل!، وشكرا للإسماعيلي الذي تعادل مع الأهلي في نفس توقيت الحفل فهذا أدخل بهجت كثيرا على قلبي.. وشكرا لكل من قرأ هذه البوست الطويل جدا كشعر هيفاء وهبي ولم يشعر بالملل.. ويا صباح الفل والحب..



الصورة الوحيدة حاليا- لظروف التحميل القاتلة للإنترنت- لـ"سارة محمد"

44 Comments:

Blogger نور said...

ياه انا زعلانه اوى ومبسوطه اوى اوى اوى
انا زعلانه لأنى محضرتش كان نفسى ابقى وسط الناس دول
و مبسوطه لأن الحفل كان جامد جدا كده و الناس كلها اتبسطت و اهم حاجه انتو اللى اتبسطوا
مبروك تانى يا محمد و عقبال يا رب الكتاب التانى و يا ريت تبقوا تعملوا حفل توقيع فى المنصوره كمان
مستنينكوا هناك
سلام مؤقت

4:17 ص  
Anonymous غير معرف said...

الف مبروك يا استاذ محمد على الحفلة الحلوة دي ، الكتاب فعلا يستاهل ، كنت سعيدة بيه جدا طول ما بانا باقراه ، ونجح في انه يخليني ابتسم واضحك في اكتر من مكان . ورغم إن اغلب الكتب الي من النوع ده بقت بتردد نكت وقفشات عبارة عن كليشهات فاضية مش أكتر ، لكن كتابك ده ما كانش منهم أكيد .
عقبال الكتاب الجاي بإذن الله :)

انجي
(وعلشان ما تجهدش ذهنك في محاولة تذكر فاشلة ، فانا قابلتك في مؤتمر عن الصحافة الإلكترونية في النيل هيلتون من كام شهر وكان معانا تامر فتحي، لكن طبعا اعرف كتاباتك من قبل كده بكتير. ألف مبروك مرة تانية :) )

5:39 ص  
Blogger قلب الأسد said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

6:17 ص  
Blogger Zianour said...

ايه ده هو السيد المحافظ مشى طب مش يقولوا!!! والله ما حد قالي مع اني متابعة الاخبار ..! عموما
الف مبروك يا محمد ويا ريت تتيجي بقى مسقط الرأس في المنصورة وتعمل حفل تاني وهنجيب لك بيتي فور يا عم من عند البارون!!!
بس والنبي قبل نص ستة اصلي مسافرة!!!
ده مش تهرب والله حقيقي مسافرة سفر طويل لمكان بعيد ..
الف مبروك وانا سعيده وفخورة انه فيه امل فيكي يا بلد!!

7:29 ص  
Blogger مروة جمعة said...

بسم الله الرحمن الرحيم "ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله"

صوت الشيخ عبد الباسط عبد الصمد الرقيق يهمس في أذني بهذه الآية الكريمة بعد قراءتي لهذه التدوينة الطويلة جداً- لن يتفق شعر هيفاء وهبي الطويل وروحانية الموقف حضرتك!- نخليها الطويلة كقطار الصعيد!بجد ربنا يسعدكم يا بشر.. ذكرتني يا محمد بحفل توزيع الجوائز في الوادي الجديد واحنا فريق واحد فرحانين جداً للمفاجأة غير المتوقعة!..ا

اللهم لا حسد ولا أي حاجة.."اليوم ده عيد ميلاد أخويّ اللي فاجأني وقال ياااه هو أنا تميت 18 سنة إمبارح!" كان نفسي أكون موجودة بجد.. لكن فعلاً تقول إيه يا أخي.. دلع ماسخ!.. عقبال ما أعمل يا رب حفل توقيع "بين الأهلاوية والزملكاوية طبعاً!!"ا

8:36 ص  
Blogger sarah la tulipe rose said...

من جديد باسترجع احساس الفرح تاني...و 32مليار مبروك..اليوم كان رائع و كنتوا اكثر من رائعين ..بجد كنتوا منورين الحفل و كان نوركم مغطي علي الميدان و فلفلة و طعلت باشا حرب!
بالنسة للواحات..احم..ماشي!
الحضور كان غفير و كثيف و الجو كان حميم و دافئ للغاية
يارب دايما في افراح متعاقبة متتالية متوالية و في نجاحات متعاظمة و متكاثرة
الف مبروك تستحقوها و اكثر بكتير ..و ..فعلا الواحد مش عارف يبعبعر عن مدي فرحه بيكم و ليكم..بجد الكلام بيتوه في المواقف الجميلة دي..فحالجأ الي اقتباس مقولتك الخالدة البليغة.."همهم..نمنمن..مفشتيياة"!!

10:36 ص  
Blogger ريحانة said...

ماشاء الله لا قوة الا بالله


مبروك مبروك بجد
واكيد يكفى لنجاح الحفلة الاسامى اللى انت عمال تقولها دى
وكل اسم منهم يخض


بس حبيت اقول مبروك

12:07 م  
Blogger د/اجدع بنوته said...

مبرووك الف مبروووك ياعم

مع ان البوست بصراحه فاق

بكتييييييييير شعر هيفا ودخل ع شهر هند رستم معاها

بس فدااك وعؤبال التوقيع الجاى واللى بعد بعد بعده

ومبروك لحسام هيبقى نجم سيمااا اهو

والاطباء لايقولون اه .. والله وهنتسيط ياجدعان

تحياتى لنانسى ام العروسه وساره وكل اللى كانوا موجودين طبعا

وملحوقه المره الجايه تاكلوا م فلفله

1:49 م  
Anonymous بستانى نعمان (على يمين المنصة ) said...

كانت فكرتى عن حفلات التوقيع أنها خاصة بكبار الكتاب ، لأن القارىء يسعى للحصول على نسخة لكاتب شهير عليها توقيع موجه له يحتفظ بها لنفسه ولأولاده ، لكن أن يقرر(المغامرون الخمسة)أن يعملوها؟الصراحة أنا حضرت من باب سد الخانة ولمقابلة الزملاءالأعزاء .
ويا لهول ماوجدت , أنا اتخضيت !!!كل هؤلاء الأساتذة والأدباء جاءوا من أجلنا ؟!!!! الكراسى لم تكفى الحاضرين وكنت فى غاية الحرج أننى جالس بينما الكثيرون لايجدون مكانا حتى إن الأستاذ بلال فضل ظل واقفا !
ما كل هذا الدفء الأصيل والحب الخالص والفرح الحقيقى والتشجيع المخلص ؟!!!!!
كم كنت فى حاجة إلى هذا اللقاء حتى تعود لى ثقتى بالوطن والمواطن والمثقف والأديب ، مازالت مصر حلوة والله يا ولاد، مازالت طيبة وحنيّنة وفيها الخير !!!!!
أفلا نامت أعين الجبناء !!!!
كتابى ( الأطباءلايقولون آه ) نفدت طبعته ، ولم يكن معى سوى نسخ معدودة أهديت منها واحدة للأستاذ الدكتور سيد البحراوى وهو جالس على المنصة ،
وأهديت نسخة أخرى للأستاذة الدكتورة شيرين أبو النجا وبابتسامتها التى كانت تنير الحفل طلبت منى أن أكتب إهداءا لها فخجلت من كتابة اسمها على كتابى وأرجو ممن يستطيع الاتصال بها أن يبلغها اعتذارى ،
شكرا يا محمد واحمد ودعاء وحسام،
شكرا للجميع ، من تعرفت عليهم ومن لم أستطع بسبب الزحام ،
شكرا للدكتور سيد البحراوى
شكرا للدكتورة شيرين أبو النجا
شكرا للأستاذ بلال الفضل _ كما أخاطبه ـ
شكرا لكل من شكرهم محمد ـ من السيد للعبد ـ
شكرا لأسرة بص وطل الذين تحملوا عبء استضافتى حتى موعد الحفل
وشكر خاص للفراشة الرشيقة نانسى حبيب ـ ولكى عليا بعد انتهاء الصيام أن أعوضك عن سندوتشات فلفلة وكل سنة وانتى طيبة .

2:47 م  
Blogger هبة المنصورى said...

حلو أوى خبر تحويل كتب حسام ود.بستانى لسيناريوهات.. يستحقووووا.. ومتهيألى هتزيد الكوميديا لما يعدوا على أ. بلال.. الواحد كل مايفتح التليفزيون اليومين دول يلاقى نفسه بيتفرج على فيلمه "فى محطة مصر".. على الأقل بينتشل الواحد شويه م الكآبه المحيطه

مبروك يا محمد.. شكلكم يفرح بجد.. قيمة وسيما :)

8:40 م  
Blogger أخف دم said...

ياعم فضحتنى حرام عليك
ههههههههههههه
عموما ألف ألف مبارك طبعا.. وبعدين لو مأكلتش فى توقيع اخواتى هاكل فين؟؟ حد يلقى أكل وماياكلش؟؟
بجد كان يوم رائع جدا.. وماشاء الله عليكم كنتوا منورين زى الفل.. ويارب دايما أعياد..ويارب كتر اعيادنا واطرح فيها البركة وزيد.. جانا العيد اهو جانا العيد..واخترناه وبايعناه..
لا خلاص انا هامشى
ربنا يوفقكم جميعا

1:57 ص  
Anonymous غير معرف said...

الف مبروك يا استاذ محمد ..و عقبال جائزة نوبل فى الادب قريبا ان شاء الله..
انت عارف و الله لولا ان الرحلة من امريكا لمصر تاخد 12 ساعة بس لكنت و الله اول الحاضرين..
الف مبروك يا بلدياتى يا رافع راسنا فى كل مكان
علاء مصباح

9:46 م  
Blogger *سمر* said...

الف مبروك حقل التوقيع ..وعقبال الكتب اللى جاية ان شاء الله ..وتكون بنجاح كبير برده :)
اكيد ان شاء الله هيكون فى حفلات توقيع تانيه للكتاب ..ابأه بلغنا بأه علشان نعوض الحفلة الجميلة اللى فاتتنا دى

والسلام ختام

5:02 ص  
Blogger محمد إبراهيم محروس said...

ألف ألف مبروك يا باشا
الف الف مبروك
بجد أنت إنسان رائع
تستاهل أكتر من كدة بكتير
الف مبروك
والله فرحتني جدا كمان لما عرفت أن فتحي خد الماجستير
بجد البلوج كله فرحة
ألف مبروك يا زعيم
ومن نجاح لنجاح
خالص محبتي

12:27 ص  
Blogger ra7eel said...

تسمحلى بعد البوست الطويل ده
اقولك بجد حاجه واحده
بحقد عليكم انى مكنتش معاكم
هههههههههههههههههههه

الف مبروووووووك وعقبال الكتاب رقم 111 ومتسالش اشمعنى 111

ربنا يوفقك
تحياتى وتقديرى

3:09 م  
Blogger Noha El-arabi said...

الرسالة يا كاتبنا الجميل اقل ما يجب
في انتظار الكتاب القادم و متكسلش

3:52 م  
Blogger دكتور مستكنيص said...

اه ياريت فعلا تعمل حفل توقيع للكتاب في المنصورة والف مبروك علي الكتاب يافندم ...هقراه واقولك رايي

9:33 ص  
Blogger المصير said...

الف مليوووووووون مبروك يا عمنا

4:41 م  
Blogger سهــى زكــى said...

والله العظيم يا محمد انا اللى كنت فرحانة اوى انى جيت وشفتك واشتريت كتابك واخدت توقيعك لانك تستحق فعلا وكتابتك حلوة ومميزة جدا جدا ولا بلاش كلمة حلوة دى بحس انى بشكر فى زلابية ، كتابتك فعلا اكثر من رائعة ، وانا مسكتش الا لما خلصت الكتاب فى نفس الليلة على فكرة ، بجد انا اللى بشكرك اولا على وجودك انت شخصيا فى الحياة وثانيا على كتابك الجميل جدا جدا وثالثا على ترحيبك الحار بى سواء فى الندوة او على المدونة ويارب دائما متألق وطوييييييييل العمر قادر يا كريم وطبعا نهنوه بعتالك بوسة قاااد كدا اذا كان عاجبك اه او عى تعترض
وكمان كتاب حسام رائع اكثر من رائع بجد وهو كمان خلصته اما دعاء فانا بأذن الله هاشترى كتابها وكتاب صديقكم الرابع على اول الشهر انشألله رحمة يعنى
وكتابى مش غالى قوى (يعنى يغلى علي ) ماشى يا عمنا هاحاول اوفرلك نسخة
تحياتى

4:39 ص  
Blogger Mohamed Emad Hegab said...

ألف مبروك يا باشا و عقبال ما نشوفلك انتا كمان كتبك بتتعمل افلام و ليه لأ انتا شوية في البلد ..

يا ريتني كنت معاهم :D

مبروك تاني مرة يا جميل.

5:17 ص  
Blogger yasmine said...

الف مبروك وعقبال الحفلة الجاية واحضرها انا بقي
شكلها كانت حفلة حلوة وكلكم شكلكم كان مبسوط
انا ندمانة انى مجتش انا اللى غبية انا كنت مظبطة امورى بس قلت يابت ياياسمين تسافرى خميس وجمعة ولا تعقدى تذاكرى منهج دكتورة فاطمة
بس طبعا بما انى محضرتش يبقي اخترت فاطمة وفى الاخر مذاكرتش اليومين دول غير 14 صفحة بس وكنت عايزة اخبط راسي فى الحيطة
المرة الجاية هقول بلا مذاكرة بلا قرف وهاجى ان شاء الله
سلام

6:14 ص  
Blogger بذرة امل said...

الف مبروك ياستاذ هشام
كان نفسى احضر جدا
بس سفر بقى وكدة
عموما عقبال الحفل القادم ان شاء الله

4:22 م  
Blogger مفقوعة مرارتي من حماتــــــــــــي said...

انت تستاهل كل الخير ياأستاذ محمد
بس ليا سؤال
انت انهي واحد في الصورة
ومين البنوتة الأمورة إللي معاكم
ماعلش ياسيدي أصلي أحب أعرف التفاصيل أوي .. وللأسف ماكنتش معاكم

12:45 ص  
Blogger احمد على نصار said...

يا اخى .. يا اخى .. كنت لمح فى الدستور ، دنا كل يومين بطلع لعمر بوك ستور .. يعنى يبقى حفل توقيع كتابك وارف صدفه .. والله كان نفسى اشوفك لأنك انسان رائع .. عموما كتابك الثانى متنساش تقولنا عشان آجى ..انا بقولك اهو .. يلا سلام ويارب يجتاز مبيعاته حاجز ال 10 مليون نسخة تمام زى رواية ذهب مع الريح.............. سلام

1:22 م  
Blogger أبو أمل said...

خير صحبة وخير غاية مبروك ألف مبروك ولكن نفسى اتابع كتابك ده والكتاب الأول مش بانزل القاهرة مش عارف اعمل ايه
على فكرة انا ليا طلب عندك ممكن زور مدونتى يا ريت تدعم مبادرة الحد من المغالاة فى تكاليف الزواج بجد يا ريت

3:19 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

نور: ماتزعليش خالص، شعورك الجميل ده يخلينا نحس جميعا إن كنت معانا في الحفل، ياريت والله نعمل حفل توقيع في المنصورة.. بس بصراحة الواحد خايف يعمل في "موطنه" حفلة وماحدش ييجي! لو توعديني أنك هتجيبي عشرة معاك وأنت جاية نعمل من بكرة!
إنجي: ياصباح الهيلتون! فاكرك طبعا وده يوم يتنسي طبعا!، أشكرك جدا على رأيك في الكتاب.. وسعيد أنه ضحكك ولو لشوية صغيرين.. اشوفك في المؤتمر الجاي!
قلب الأسد: منار باشا.. وأنا أقدر بقى.. كتبت والله ماخدتيش بالك الظاهر.. وأحلى صباح للناس الأهلوية اللي بيخسروا من أنبي بالتلاتة!
زينور: هنرجع لنفس نقطة نور.. ياريت والله نعمل حاجة في المنصورة.. وأنا تقريبا كل أسبوع هناك.. خصوصا الإغراء بتاع البارون ده شجعني بصراحة.. ممكن بقى جاتوه من عند الصياد؟!
مروة جمعة: الفرح يبدو دائما واحد في الوادي الجديد أو في القاهرة أو الزقازيق أو المنصورة.. المهم الناس الحلوة تكون متجمعة مع بعض.. كأنك حضرتي طبعا.. ونفسك وصوت الشيخ عبد الباسط معانا دايما
سارة تيوليب: استخدامك للتعبر البليغ "ههم غغغ للفلفلف" معناه أنك مبسوطة فعلا! كنت منورة والله يوميها ومن جديد أشكر على الحضور والاهتمام والشيكولاتة طبعا.. وصدقيني الحياة في الواحات أروق كتير!
ريحانة: الله يبارك فيك.. وبصراحة كل الأسامي دي جئت من دافع حب لا أكثر.. وده أجمل في الموضوع.. أشكرك ثانية
د/أجدع بنوتة: معلش لو أرهقت في شعر هيفاء! قصدي في البوست الطويل وسلامك وصل للجميع.. وفلفة منتظراك في غدوة جماعية
بستاني نعمان: منور يادكتور .. طب وربنا كنت أنت نجم الحفل خصوصا في حركة أن ده حفل توقيع ومافيش نسخ من كتابك! حلو قوي تعبير المغامرون الخمسة.. وسعيد جدا بأنك يقينك بكون مصر أن مصر ولادة عاد إليك من جديد.. صباح الفل
هبة المنصوري: الحمد لله فعلا على كتابي د.بستاني وحسام.. يارب يسهل بس والمشروع يتنفذ عشان أنت عارفة الحاجات بتاخد وقت.. متخافيش مش قصدي إني خايف من الحسد ولا حاجة!
أخف دم: ياعم أشرف ياعسل.. ياباشا ده إحنا نفرش لك المكتبة كلها بيتي فور! وجان العيد فعلا.. هنروح في داهية إن شاء الله!
علاء مصباح: عارف والله ياعلاءأنك لو كنت في مصر كنت جيت.. ولو أن كونك في أمريكا مش حجة مقنعة يعني! تسلم ياجميل كأنك حضرتك بالضبط.. ونوبل دي بتاعتك أنت إن شاء الله كفاية عليا أنا بوليتزر بس!
سمر: الله يبارك فيك.. لو فيه حفلات توقيع تانية هتكون في المنصورة إن شاء الله تيجي؟! عموما هنحاول نعمل زي قعدة عرب بخصوص الكتب قريبا بإذن الله
محمد إبراهم محروس: أنا فرحت جدا بماجيستير محمد فتحي.. ويارب دايما فرح كده والله يبارك فيك
رحيل: يافندم وأنا أبادلك نفس الحقد! ويارب يكون فيه 110 كتاب.. أنا مش طماع خالص أشكرك وميرسي جدا
نهى العربي:تشكرات يافندم.. ومن ناحية الكسل.. ما أقولكيش!
دكتور مستكنيص: فل قوي .. كده ضمنا 3 في حفلة المنصورة مين تاني ناوي ياجماعة؟ منتظر رأيك في الكتاب على أحر من الجمر..
المصير: الله يبارك فيك ياعمنا
سهى زكي: هو حد يطول كتابه زي الزلابية؟! أنا اللي شكرا لأنك جيت وتعبت نفسك واشتريت الكتاب وكمان قرأتيه ودي مهمة شنيعة أنا عارف! رأيك في كتاب حسام هيوصله طبعا.. ومنتظر نسخة من كتابك.. أوعى تكوني مفكرة إني هأقول عنك ياسهى وهأشتريه أنا.. لأ ده أنا جاي من حدود دمياط!
محمد عماد حجاب: ياريتك كنت معانا فعلا! يسمع من بقك ربنا.. وعقبال أنت كمان لما تتحول كتاباتك إلى أفلام.. هو أنت شوية في البلد حتى لو سافرت السعودية وجيت منها!
ياسمين: معلش ياستي تتعوض إن شاء الله في حفلة المنصورة لو اتعملت وأهي جنبك إهي.. وابقى خلي الدكتورة فاطمة تنفعك!
بذرة أمل: مقدر والله وأشكر اهتمامك وتتعوض إن شاء الله قريب
مفقوعة مرارتي من حماتي: من جديد أبدي إعجابي بالأسم العبقري.. لأ عبقري بجد! بما أننا أربعة وذكور وبنت واحد وبما أن د.سيد البحراوي رجل وسيد الرجالة طبعا.. فالأكيد أن البنت الوحيدة الموجودة في الصورة هي دعاء سمير! أما أنا فالوحيد الذي يضحك في بلاهة وينظر إلى أعلى وكأنه ينتظر مصيبة.. الله ينور عليك أيوة أبو جاكيت بيج أو بني والله ما أنا عارف!
أحمد علي نصار: يامرحب بعين أعيان شارع الجيش.. طب كنت عدي يوميها.. قلبك كان دليلك المفترض.. تتعوض إن شاء الله قريب.. 10 مليون نسخة كتير قوي.. ماله هاري بوتر 40 مليون نسخة باين!
أبو أمل: أشكرك جدا وفيه مباحثات مع الناشر إن الكتاب يوصل الصعيد قريب.. ليك عندي نسخة بس أنت تعال بس.. هأزور المدونة طبعا ولو أعرف أعمل حاجة هأعملها علطول

6:17 ص  
Blogger enjy said...

مبرووووووووووووووووووووووووووووووك ولو ان طبعا اليوم كان ناقص حاجة مهمة جدا اللى هى انا بس معلش بقى ادى عيب السكن فى الاقاليم...المهم تعالى زور مدونتى ممكن؟

4:37 ص  
Blogger ♡الطبـيـبـه الأديـبـه♡ said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ،،

كم أسعدنى قراءة ذلك الموضوع المملوء بالتهانى
والذى غمرنى بفرحه وسعاده غريبه من نوعها
لأنى لم أحضر ولأنى أيضاً لم أتشرف بمقابله أحد منكم أو التعرف عليه فى يوم من الأيام
لكنى أعرفكم جميعا بأدبكم الرائع وكتبكم المبهره ،،
أحب جدا مجتمع الأدباء أى تجمع أدبى يفيض على قلبى روح هادئه ونفس صافيه حتى دون أن أحضره مجرد فقط أن أسمع عنه
أحببتكم جميعا فى الله وفقكم الله فى مشواركم الأدبى وننتظر مزيدا من الإبداعات ،،
السلام عليكم

10:33 ص  
Blogger FreeKiller said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

2:29 م  
Blogger FreeKiller said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قارئة جديدة أنا
لم أكن أعرف شيئا عنك قبل أسبوع مضى
و الفضل يعود بعد الله إلى عزيزتي مروة جمعة
الشهيرة بمروة فرايداي
كنت قد رأيت كتابك " عزيزي 999 " معها مرة منذ شهر تقريبا
جذبني الغلاف جدا
فطلبت منها أن تعيرني إياه في وقت لاحق
أنا لم أنهه بعد
لكنه حقا كتاب ممتع
و من النوع الذي يروقني تماما
و أعتبر نفسي محظوظة لأنني توصلت إلى مدونتك الإلكترونية في نفس الأسبوع
و الفضل يعود في هذا لصديقة أخرى
هي د. أجدع بنوتة
كنا في Round الأنف و الأذن عندما شاهدت كتابك معي
فأخبرتني بعنوانها
كما أخبرتني أنك لا تشبه إطلاقا الشخص الموجود على الغلاف
و كنت أقول لها
أود قراءة كتاب " الإنسان أصله جوافة "
و لكن من أين لي بنسخة منه إذا كانت كل النسخ ال 998 قد نفدت و تلفت النسختان الباقيتان؟؟

عموما:
أود أن أهنئك على نجاح حفل التوقيع
و أتمنى لك المزيد من التقدم و التطور
سأظل بإذن من الله تعالى قارئة نهمة لما تكتب
عذرا على الإطالة

دم طيبا
و كن بخير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

2:37 م  
Anonymous غير معرف said...

محمد ازيك ..
أنا نونا قرأت لك كتير جدا على بص وطل ..وأحيانا في الدستور ..إلا أني أرى أن موهبتك في الكتابة مازالت مدفونة في الدستور ..خليهم يشدوا حيلهم معاك علشان ميخسروش موهبة زيك كده..
بص بقى انا مضايقة منك ..مش زعلانة بس ,لأني بقالي أكتر من أسبوعين كل يوم أدخل هنا ملاقيش بوست جديد..منكن يعني تكتب كتير ومطنشناش كده؟منكن؟

3:35 ص  
Blogger إبـراهيم ... معـايــا said...

يااااااااااه ، ده أنا اسمي مكتوب
كان يوم تحفوي يا محمد باشا وجمييل جدًا
ربنا يجعل أيامنا كلها كده
الجميل أن يأتي بعده بشهر مباشرة يوم جميل زي انهاردة ....
على بساطته حيث (تحت الطلب) ، ألف مبروووك تاني ...
وفي انتظـار القصـة طبعًا، والمجموعة القصصية ، وكل الأشياء الحلوة
ممممممممممممممممم
سيحت ع المدونة عندي بعد إذن معاليك
تحياتي

4:42 م  
Blogger المـــفـــــــقــــــــوعـــــة مــرارتـهــا said...

باركلي يامحمد لاقيت كتابك
ماتعرفش انا مبسوطة قد أيه
أنا لسة شارياه النهاردة وهابدأ أقراه
بجد بجد مبسوطة

5:01 م  
Blogger mostafarayan said...

مبروك يا محمد
انا دلوقتي بقرأ الكتاب وبصراحة مستمتع بيه جدا ربنا يوفقك بس عايزين الكتاب الجاي نشوف الفصص القصيرة الجامدة بتاعتك

7:33 ص  
Anonymous غير معرف said...

حبيب قلبى محمد بجد كنتم لذاذ جداً فى حفل التوقيع . انا عارف انى أتأخرت فى التعليق بس عارف انك هتسامحنى لانى عارف روحك حلوة وجميلة زيك, بس انشكحت أوووى علشان كتبت أسمى بين هولاء المثقفين بس حلوة أفلت من صاحب المخبز باعجوبة . يعم محمد دا انا لو شغال فى بلاد الواق الواق لاسيبهم واجيلك زحف على ركبى يا باشا انت متعرفش معزتك عندى ولا اية. بس بجد
انت عسل وسلملى على الاستاذ حسام والاستاذ احمد عمار ومتسلمليس على الاستاذة دعاء لانى لسة مِسلَم عليها فى المدونة بتعتها سلام يا برنس
عبدالناصر

5:55 ص  
Anonymous غير معرف said...

طبعا وكعادة اهالي الاقاليم او غير المقيمين بالقاهرة لم احضر حفل النوقيع ولا اعتقد اني ممكن بابا يسيبني اني احضره اذا كنت انا اصلا بخاف اتأخر بره البيت لبعد المغرب - جبن بناتي اصيل بقي بعيد عنكم من كنر خوفي من الحوادث اللي بقراها في الجرايد- بس لها الشكر الصديقه هاجر مجدي اللي اشترت لي الكتاب وشكر ايضا للصديقه دعاء عمرو والشهيرة بدعاء موجهات لارسالها لي بعنوان المدونة
وعموما انا قلت لك رأي علي الايميل في الكتاب الرائع واتمني ان تحقق نجاح اكثر وان تجد اصدقاء حولك يحبونك اكثر واكثر
علي فكرة لو مش عارفني انا اللي واجعه دماغك دايما براسيلي في الدستور
رحاب صالح بنت كفر الشيخ وتحديدا بلطيم
تهاني وتمنياتي
حوبة

6:03 ص  
Blogger المـــفـــــــقــــــــوعـــــة مــرارتـهــا said...

انا قلت أتأكد
بص بقي علي فكرة انا الله ينور عليكي مش عليك
انا صاحبة مدونة حماتي ملاك
او مفقوعة مرارتها ... انا كنت محتارة بالأسم بس لما روحت حفلة توقيع كتاب بتاع المدونين الناس قالولي رجعي مفقوعة احنا عاجبانا مفقوعة فشيلت ملاك وحطيت مفقوعة
تصدق النت ده حاجة تخبل ... أديني شغالة قراية في كتابك وفي نفس الوقت عمالة ابلغكوصلت لحد فين ومادمت بقي فاتح مدونة تبقي زميل تدوين
كتابك جمييييييييييييييل وسكر وعسل
ايه كمااااااااااان
عجبني الجزء اللي بتتكلم فيه عن الحب
بس عندي أحساس أنك هاتستني الحب الياباني كتير .. لان كل ماهاتقابل الحب هاتقول بلاش منه لما أستني الياباني
بكرة تقع ياجميل .. ربنا يرزقك باللي تسعدك وتسعد أيامك ذي مابتسعدنا
وانا بقي ماليش دعوة عاوزة حفلة توقيع كتاب تاني عشان اجيب كتاب الإنسان اصله كيس جوافة
وعقبال مااشوفك كاتب أكبر من إبراهيم نافع ..ولا بلاش خليها أكبر من أي كاتب انت تحبه
تحياتي

8:31 ص  
Blogger e7na said...

مبروك يا استاذ محمد يا سكره

5:06 ص  
Blogger Diyaa' said...

ألف مبروك
دايماً بيكرروا نفس الغلطة في حفلات التوقيع وبيخلوها الخميس
ليه متكونش الجمعة..عشان المواصلات تبقي أسهل ومحدش يتأخر أو يكون عنده امتحانات :))
مبروك تاني يا أخ محمد وملكش دعوة بالأهلوية ..الفريق كان شوية عيال مساكين مش فريق ماسك بعضه حتي
خليك في كتابك الجميل :))
ألف مبروك تاني وأتمني المرة الجاية أكون موجود
والسلام ختام

10:54 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

إنجي:الله يبارك فيك.. طبعا اليوم كان ناقصك وبشدة وبعنف.. وسأزور مدونتك إن شاء الله شاكر لمرورك
الطبيبة الأديبة:أشكرك جدا على هذه المشاعر والأماني الطيبة وآمل أن تعجبك الكتب إذا كان حظنا سعيدا وقرأتيها
فري كيلر:أنا اللي شكرا على الإطالة.. سعدت جدا بتعليقك الجميل والرقيق هذا، بجد مليون شكرا على كل هذا الكلام الذي آمل أن أكون استحق بعضه.. وشكرا أيضا للعزيزتين مروة جمعة ود.أجدع بنوتة لأنهما بيعملوا دعاية مجانية للواحد.. عموما خلاص ليكوا نصيب المرة دي في التوزيع!.. اشكرك جدا مرة تانية وسعيد بأنك أصبحت متابعة لما أكتب
نونا:أشكرك جدا على رأيك يانونا.. وبالفعل كنت لفترة قريبة أكثر انتشارا في بص وطل مقارنة بالدستور لكن جزء كبير من ذلك يقع علي لاعتبارات كثيرة.. وماتزعليش مني أرجوكي وأديني كتبت أهو فين رأيك بقى؟
إبراهيم معايا:أشكرك ياهيمة على التواجد والتشجيع والتصييت ويسمع من بقك ربنا بخصوص المجموعة القصصية.. يامسهل يارب.. ينفع الكتاب يكون فيه قصة واحد؟!
المفقوعة مرارتها:أنا بأبارك لنفسي لأنك لقيت الكتاب ولأن ده رأيك فيه.. بجد أشكرك جدا..ومبسوط أن جزء الحب عجبك.. وبخصوص الحب ماتخافيش أنا مقدم على حب ماليزي.. أهو فيه جودة الياباني وبسعر الصيني!، أنا كنت في حفلة كتاب المدونين إزاي ماشفتكيش؟ تتعوض بإذن الله.أشكرك مرة تانية
عبد الناصر:تسلم ياجميل.. أنا اللي بأشكرك جدا على حضورك رغم مشاغلك.. سلامك هيوصل للجميع ودعاء لأ طبعا!
رحاب صالح: يامرحب بجدعان كفر الشيخ وضواحيها..أشكرك يارحاب جدا على كلامك الجميل بخصوص الكتاب اللي بعتيه في الميل واشكر لك مرورك هنا كمان واتمنى أعرف رأيك باستمرار
إحنا: الله يبارك فيك.. ده إنت اللي سكرة
ضياء:ماشي يافندم تأمرنا.. المرة الجاية هنعمل الحفلة يوم الجمعة بس المشكلة أني أنا بأسافر يوم الجمعة! خلاص ياعم مش هأجي جنب الأهلي.. بس برضه الخسارة بالتلاتة كتير ياجدع!

4:05 م  
Anonymous غير معرف said...

لف مليون مبروووووووووك علي الكتاب مع انها متاخره بس انت عارف المسفه من قنا الي القاهره والله لو مكنش معايا عمل كنت جيت لك يا اغلي صديق بعدين انا لما شفت الي مكتوب والتعليقات لجميله علي الكتاب قلت لنفسي ياريتني كنت معاهم زي فيلم الطريق لي ايلات بحق لك تقديري واحترامي واتمني لك مزيد من لتقدم ولرقي لان تقدمك يس فقط لك وحدك ولكطنه اضافه ل جميعا اصدقاءك لان الواحد حينما يعرف شخص ناجح وانسان حقيقي بيفتخر به امام كل لناس لك تحياتي من قنا واهله فانا من قن وليس النوبه اما عملي فهو في اسوان شاذلي دنقل

2:00 م  
Blogger hmada said...

الف مليون مبروووووووووك علي الكتاب مع انها متاخره بس انت عارف المسافه من قنا الي القاهره والله لو مكنش معايا عمل كنت جيت لك يا اغلي صديق بعدين انا لما شفت اللي مكتوب والتعليقات لجميله علي الكتاب وتلروح الجماعيه الرئعه قلت لنفسي ياريتني كنت معاهم زي فيلم الطريق لي ايلات بحق لك تقديري واحترامي واتمني لك مزيد من التقدم والرقي لان تقدمك ليس فقط لك وحدك ولكنه اضافه لنا جميعا اصدقاءك لان الواحد حينما يعرف شخص ناجح وانسان حقيقي بيفتخر به امام كل الناس لك تحياتي من قنا واهلا فانا من قنا وليس النوبه اما عملي فهو في اسوان* لنوبه صديقك الصعيدي
شاذلي دنقل

2:00 م

2:06 م  
Blogger ندا منير said...

الف مبروك يا استاذ محمد على التقدم الرائع دا والانجاز الكبير ويارب تفضل كدة دايما
وجميل اوى ان الواحد مينساش مساعدة الناس ليه ودايما يشلهم جمايلهم وفضلهم وربنا يوفقك دايما

7:24 ص  
Blogger will said...

一夜情聊天室,一夜情,情色聊天室,情色,美女交友,交友,AIO交友愛情館,AIO,成人交友,愛情公寓,做愛影片,做愛,性愛,微風成人區,微風成人,嘟嘟成人網,成人影片,成人,成人貼圖,18成人,成人圖片區,成人圖片,成人影城,成人小說,成人文章,成人網站,成人論壇,情色貼圖,色情貼圖,色情A片,A片,色情小說,情色小說,情色文學,寄情築園小遊戲, 情色A片,色情影片,AV女優,AV,A漫,免費A片,A片下載

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,AIO交友愛情館,線上A片,免費A片,A片下載,情色A片,微風成人,嘟嘟成人網,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,成人交友,愛情公寓,色情聊天室,情色貼圖,色情,色情影片,做愛,情色,哈啦聊天室,聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,自拍,性愛

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,A片,A片,情色,A片,A片,情色,情趣用品,情趣用品,A片,A片,情色,情色

情色視訊,美女視訊,辣妹視訊,視訊聊天室,視訊交友網,免費視訊聊天,視訊交友90739,視訊,免費視訊,情人視訊網,視訊辣妹,影音視訊聊天室,視訊交友,視訊聊天,免費視訊聊天室,成人視訊,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,上班族聊天室,小高聊天室

4:42 ص  

إرسال تعليق

<< Home