من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

الثلاثاء، يونيو 07، 2005

لماذا ارتديت الأسود

لماذا ارتديت الأسود يوم الأربعاء؟!

black

بعد منتصف الليل ومع الدقائق الأولى ليوم الأربعاء الذي نُودي فيه بارتداء الأسود احتجاجا على ما حدث من انتهاكات يوم الاستفتاء الفضيحة، بدا أن السماء تؤيد ما سنفعله في الغد، فتكاثفت السحب وتساقطت حبات مطر "في أول يونيو" وكأنها تغسل بعض ما لحق بنا من عار وأذى، في الصباح لم تخلع السماء ثوب الحداد وبدت رمادية غاضبة تخفي وراءها الشمس وكأننا –ولها الحق في ذلك- لا نستحق ضياءها .
خرجت من المنزل مرتديا الأسود وأنا أرى كل ماحو لي محتجا ويرتدي الأسود حتى دون قصد ، هل قال أحد للتاكسيات أن تكون سوداء ؟ هل قال أحدهم لعادم السيارات أن يكون أسودا؟ هل نبه أحد هذه السيدة المصرية التي ترتدي الأسود طوال عمرها –وكأنه مكتوب على جبينها- أن الأسود هذا اليوم يعني أنك تقولين للسلطة أنك لن تسمحي لأحد أن يتعرض لشرفك أو شرف أبنتك؟
من قال لهذه الفتاة الصغيرة التي تمسك بيد أمها أن التي شيرت الأسود الذي ترتديه اليوم يعني أقوى كلمة لا تقولها في وجه من يحاول أن يعتدي على حقها في أن تعيش في وطن نظيف وطاهر ، وليس وطن يحركه البلطجية والقوادين والمومسات؟
هل تسألني لماذا ارتديت الأسود يوم الأربعاء؟
حتى يعرف هؤلاء الذين يتدثرون برجال الأمن المركزي ذو الملابس السوداء ،ويحتمون خلف السواتر السوداء ، والأسلحة الآلية السوداء أن الأسود ليس ملك لهم فقط –كسائر الأشياء التي يمتلكونها- ، وأن الأسود ليس حزنا أو ضعفا أو عجزا، وإنما هو مستقبلهم وأنه مصيرهم ، و أن الأسود يخفي في داخله ولا يظهر النيران التي تشتعل في القلب والتي حتما سينوء بها وتخرج هادرة لتكتسح الأسود والسواتر والأسلحة الآلية.
ارتديت الأسود حتى أتذكر إني إنسان له الحق في أن يغضب ويثور ويحتج حتى ولو كان ذلك بمجرد ارتداء الأسود والسير في شوارع وطن متشح بالسواد منذ عشرات السنين .

7 Comments:

Blogger Eman M said...

ارتديت الأسود حتى أتذكر إني إنسان له الحق في أن يغضب ويثور ويحتج حتى ولو كان ذلك بمجرد ارتداء الأسود والسير في شوارع وطن متشح بالسواد منذ عشرات السنين

YES! These are the words.
I wore black to show I am a positive human, I can express my rage, my opinon, and I am not just living w khalas.

http://emanm.blogspot.com/2005/06/i-am-wearing-black.html

1:15 ص  
Blogger Lone Wolf said...

i like how did u look to it

نص رائع

5:38 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

إيمان:الله ينور عليك ..فعلا كلنا ارتدينا الأسود حتى نشعر أننا مش عايشين وخلاص ..شكر لمرورك الكريم.
لون وولف:ياباشا الله يجبر بخاطرك

11:50 م  
Blogger Omar said...

اتعودنا دايماً على دلالات ومعاني جامدة للأشياء، لكن الأسود الجميل هذا قد حرك ساكناً في البياض الباهت الذي لا طعم له ولا لون ولا رائحة..

كنت أحب الأسود وأحبه الآن أكثر، وإلى مزيد من الألوان والمعاني التي أصبح صعباً العيش دونها

12:32 ص  
Blogger Doaa Samir said...

كان يوماً...... لا أريد أن أترك أصابعي تجري خوفا من أن ينسكب ما كتبته داخلي عنه في تعليقي على "لماذا ارتديت الأسود" يا محمد... فمثله مثل أشياء أخرى كثييييرة تبلورت واتعجنت بي فكتبتها ولم تخرج إلى النور... وبصراحة أنا لبست الأسود لأني نفسي أقول لأ.. بصوت عالي.. ونفسي أقول كفاية بصوت أعلى وبالفعل.. مش مجرد عبارات وأوراق الواحد يكرمشها ويرميها على كل غلط يستفزه في الوجود... أرتديت الأسود عشان أحس إني إنسانة لي صوت ورأي خاص بي أنا.. وإلى اللقاء لما أكشف ما كتبته عن ذلك اليوم

7:16 ص  
Blogger Aladdin said...

بيعجبني أسلوبك يا محمد بجد ... عفارم عليك.

12:31 ص  
Blogger محمد هشام عبيه said...

عمر: وأنا أيضا كنت أحب السةد لكنه الأن صار رمزا وقدوة
دعاء:منظر ماكتبتيه عن هذا اليوم المصري الحقيقي.
علاء الدين:ياباشا متحرمش منك ومن ذوقك

4:03 ص  

إرسال تعليق

<< Home