من نفسي

بكسر النون

الاسم:
الموقع: الدقهلية- القاهرة, Egypt

الاثنين، أبريل 18، 2005

تحت الإنشاء والبناء وجاري البحث عن الطوب الأحمر والأسمنت!

9 Comments:

Blogger دعاء said...

ههههههه... طيب كويس إنك مش محتاج عزمسلح.. كانت تبقى مشكلة.. كنا هنجمع لك دعوات ج.م أدعية

5:35 ص  
Blogger meero said...

مش مشكلة إنك لسه بتدور .. المهم البناء يطلع جامد عشان يقدر يصمد معاك ويستحمل بس برضه ماتنساش نفسك وتدور كتييييير لاحسن بعد ما تجمع الطوب ماتقدرش تشيله وتبني بيه

2:03 م  
Blogger دعاء غريب said...

ربنا يعينك يامحمد عايزين برج او ناطحة سحاب علشان تليق بيك

6:10 ص  
Blogger Lasto-adri *Blue* said...

tab ana momken awarad law 3ayz :d :D

2:48 م  
Blogger محمد هشام عبيه said...

شكرا جزيلا لكل من دخل والبناء لم يظهر بعد..بس الأسمنت والطوب الأحمر غاليين شوية اليومين دول..ايدكم معانا..ومستني المساعدة

8:00 ص  
Blogger Hend Nour said...

كل اللى أقدر اساعدك بيه يا حاج محمد انى اغنى مع العمال و هما بيبنوا انشاء الله و و الموضوع ده بيفكرنى بحاجه لطيفه قوى بيقولك يا سيدى كان فى عمال بيبنوا سور جنينه لواحد يهودى فالعمال حبوا يشدوا حيلهم فى البنا فابتدوا يغنوا - زى ما انا هعمل كده و قعدوا يقولوا ...هيلا هيلا صلى ع النبى هيلا هيلا متصلى ع النبى...فالراجل اليهودى طلعل لهم قال لهم متخلى عندكوا دم يعنى بتبنوا لواحد يهودى و بتغنولوا صلى ع النبى فقام ريس العمال رايح و كاتب ع الحيطه صلى ع النبى و قام قايل للعمال يالا ورايا يا رجاله هيلا هيلا بص ع الحيطه هيلا هيلا بص ع الحيطه.... -

1:21 م  
Blogger Lasto-adri *Blue* said...

بتوع الهندسة مش بتوع حجج كدابة
بتوع الهندسة أجدع ناس
وجامدين قوى قوى فى توريد الطب و شكاير الأسمنت
و إنت إحكم.. ولو معجبكش روح ع الدايرة.. هناك عينة تانية

فبقولك بقى.. من غير أى تدخل فى شؤن داخلية..
خلى بالك *مجرد إقتراح*
غيه رأيك بدل ما تكرر نفسك.. ما تخلى إسم البلوج .. "ساعة تجلى".. مش عارفة بس أنا حاسة من كلامك كدة.. كخ و درستور و حوارات كبيرة

بدل ما يكون عندنا إتنين مع نفسهم.. و نتلخبط مين يبقى مين!!!

:D :D ;-)

منتظرة الفيد باك.. و سلاماتى

9:58 ص  
Blogger ميشيل حنا said...

فين يا عمي؟
بقالك سنة بتدور ع الطوب والأسمنت؟

5:27 ص  
Blogger Lasto-adri *Blue* said...

أنا بقول كدة بردو

8:55 ص  

إرسال تعليق

<< Home